لاعب منتخب النيجر إسماعيل موسى يول للنصر

منتخبكم عالمي و النيجر ستثري سجلاتها بمواجهة بطل إفريقيا
يرى متوسط ميدان منتخب النيجر إسماعيل موسى يول، أن مواجهة الخضر في التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر، ستثري سجلات منتخبهم الفتي، وستجعلهم يكتسبون خبرة أكبر، تحسبا للتحديات القادمة التي تنتظرهم، وفي مقدمتها تصفيات «كان» الكاميرون، كما أبدى محدثنا إعجابه الشديد بثنائي الخضر رياض محرز وإسماعيل بن ناصر، مؤكدا بأنه في انتظار لقائهما منذ سحب القرعة.
حاوره: مروان. ب
* مرحبا إسماعيل، معك صحفي من الجزائر، أود إجراء حوار معك بخصوص قرعة التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر، والتي أوقعت منتخبكم إلى جانب الخضر...
مرحبا بكم، صراحة لقد تفاجأت باتصالكم الهاتفي، خاصة وأننا غير معتادين على تلقي مكالمات من هذا النوع، ورغم هذا أنا تحت تصرفكم، ومستعد للإجابة عن كافة أسئلتكم، كما أتشرف بإجراء حوار مع وسيلة إعلامية جزائرية، في ظل ارتباطنا بهذا البلد الذي نكن له محبة خاصة لعديد الاعتبارات.
* ما رأيك فيما أسفرت عنه قرعة التصفيات المؤهلة إلى المونديال، والتي أوقعتكم في مجموعة تضم بطل إفريقيا (الخضر) وبوركينافاسو وجيبوتي ؟
سأكون صريحا معكم، كلنا في المنتخب سعداء للغاية بنتائج القرعة، كونها أوقعتنا إلى جانب منتخب بحجم الجزائر، وهو المنتخب الذي نعتبره بالعالمي، في ظل الأسماء المتميزة التي تُشكل قوامه، على غرار نجم نادي مانشستر سيتي الانجليزي رياض محرز، صدقوني مواجهة الخضر في التصفيات المؤهلة إلى المونديال حلم بالنسبة لنا، خاصة وأننا لا نمتلك تقاليد كبيرة، كما أن اللقاء سيكون تاريخيا، وسيثري سجلاتنا، سيما إذا ما نجحنا في البصم على نتيجة جيدة سواء بملعبنا أو حتى بالجزائر، ولا تنسوا لقد سبق لنا أن حققنا المفاجأة أمام منتخب مصر.
سبق لي زيارة الجزائر وسأعود إليها متحديا وليس سائحا
* من ترشح للعبور إلى المحطة التصفوية الأخيرة ؟
كلنا نرشح الخضر، في ظل الخبرة التي يمتلكها هذا المنتخب، ناهيك عن أنه الأحسن في الوقت الحالي، بعد التتويج بنهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، ولكن هذا لن يمنعنا من تقديم كل ما نملك في سبيل تحقيق المفاجأة، حتى وإن كان الأمر صعب المنال، كما أحذر أيضا من منتخب بوركينافاسو، كونه لا يقل قوة عن الجزائر رغم غيابه عن الكان الأخير، فهذا الفريق يضم في صفوفه أسماء محترفة، وأنا أتوقع بأنها ستقدم كل ما تملك في سبيل اقتطاع تأشيرة التأهل، على العموم هذا تحد خاص بالنسبة لنا، وسنحاول الاستفادة منه قدر المستطاع، إذا ما أردنا تحسين ترتيبنا وتجهيز منتخب قادر على التواجد في نهائيات الكان المقبلة.
* لو نطلب منك تقييم أداء الخضر، ماذا تقول ؟
المنتخب الجزائري مجموعة متكاملة، وأنا معجب كثيرا بالمستويات التي يبصم عليها أشبال بلماضي مؤخرا، فقد نجح هذا المدرب في ظرف وجيز في ترك بصمته، حيث حوّل الجزائر إلى منتخب لا يقهر، وكل هذا بفضل الشراسة التي يلعبون بها، ونحن نرى بأن توفر الخيارات لدى بلماضي، سهل عليه المأمورية كذلك، كل التوفيق للجزائر، ولكن نعدهم بأننا لن نكون لقمة سائغة، وسنفاجئهم بعزيمتنا الكبيرة خلال التصفيات المؤهلة للمونديال، خاصة وأن الفرصة سانحة لبعض اللاعبين من أجل الظفر بعقود احترافية خارج النيجر.
* بالحديث عن لاعبي منتخب النيجر، هل صحيح أن جُلهم ينشط بالبطولة المحلية؟
من يلعبون خارج النيجر يعدون على الأصابع، وجل الأسماء محلية، وتنتظر فرصتها للظفر بعقود احترافية، وعن نفسي أنا لاعب شاب يبلغ من العمر 23 ربيعا، وأحلم بأن أمضي مع فريق سواء في أوروبا أو أي نادي عربي أو إفريقي قوي، كل ما أصبوا إليه قد يتحقق خلال مواجهتنا للخضر، كون اللقاء سيكون متابعا من عدة مناجرة، ولذلك لن أدخر رفقة زملائي أي جهد في سبيل لفت الأنظار.
هذا سر إعجابي باسماعيل بن ناصر
* هل لك أن تقدم نفسك أكثـر للجمهور الرياضي الجزائري ؟
كما قلت لكم أبلغ من العمر 23 ربيعا، وأنا أنشط مع نادي سبورتينغ الساحل ببطولة النيجر، وألعب كمسترجع، وأمتلك بنية مرفولوجية قوية جدا، وحلمي أن أخوض تجربة احترافية، وأرى بأن الجزائر قد تكون بوابتي نحو أوروبا، وهنا لقد سبق لي أن زرت بلدكم مع منتخب أقل من 17 سنة، حيث واجهنا الخضر في لقاء ودي ولقينا كل الترحاب، وهذا ليس بجديد على الشعب الجزائري العزيز.
* منذ متى وأنت تدافع عن ألوان منتخب النيجر ؟
تدرجت في مختلف أصناف المنتخب الوطني، وأنا الآن رفقة الأكابر منذ أكثر من سنتين، وطموحي أن أحقق معهم إنجازات على غرار التأهل إلى الدور التصفوي الأخير من المونديال، ولو أن التواجد بدور المجموعات، يعد في حد ذاته إنجازا بالنسبة لنا، ونحن الذين لا نمتلك نفس إمكانيات منتخبات في شاكلة الجزائر وبوركينافاسو.
* هل أنت معجب بلاعبي الخضر ومن تصنفه الأفضل ؟
لاعبو الجزائر كلهم نجوم، ويكفي أنهم يدافعون عن ألوان نوادي أوروبية قوية جدا، على غرار قائدكم رياض محرز الناشط في البريمرليغ مع نادي مانشستر سيتي الانجليزي، وأنا منذ عملية سحب القرعة التي أوقعتنا إلى جانب الخضر، وأنا في انتظار لقائي بمحرز، فهو فخر الأفارقة بأوروبا، وأي لاعب بالقارة السمراء يحلم بالسير على خطاه، كما لن أخفي إعجابي الكبير بنجم ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر، الذي أقاسمه نفس المنصب، هو لاعب متميز وظفره بلقب أفضل لاعب في الكان الأخيرة لم يأت من محض الصدفة، بل نتائج العمل الجبار الذي بصم عليه طيلة الدورة، كلنا في انتظار موعد مباراتي الخضر، وسنحاول قدر المستطاع الاستفادة من هذا المنتخب، الذي لن نتشرف بمواجهته دوما.
محرز فخر الأفارقة ومتلهف للقائه منذ سحب القرعة
* بماذا تريد أن تختم الحوار ؟
أوجه تحياتي في ختام هذا الحوار، الذي سعدت به لكافة الشعب الجزائري، وأتمنى من أعماق قلبي السلامة للجميع، خاصة مع تفشي وباء كورونا الذي جمّد كل شيء، وأجّل كافة الاستحقاقات وفي مقدمتها تصفيات المونديال، على العموم كل شيء سيعود إلى طبيعته، وما علينا سوى بالمزيد من الصبر، كما أستغل الفرصة لأضرب موعدا للجمهور الرياضي الجزائري، الذي سنكون في ضيافته عن قريب.
م. ب  

تاريخ الخبر: 2020-06-30 15:25:26
المصدر: جرائد رقمية في الجزائر
التصنيف: سياسة
مستوى الصحة: 49%
الأهمية: 61%

آخر الأخبار حول العالم

صورة النزيل المنتحر التي هزت CHU فاس عصر اليوم

المصدر: جرائد رقمية في المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-07-06 20:25:24
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 58%

كورونا في المغرب.. 164 إصابة جديدة بالفيروس و448 حالة شفاء و2 وفيات

المصدر: جرائد رقمية في المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-07-06 20:26:45
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 64%

المزيد من الأخبار

مواضيع من موسوعة كشاف

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

خريطة الأخبار