يزيد بن زيد يزيد بن زيد بن يوحنا بن أبي خالد

عودة للموسوعة

يزيد بن زيد يزيد بن زيد بن يوحنا بن أبي خالد

يزيد بن زيد يزيد بن زيد بن يوحنا بن أبي خالد هومتطبب المأمون كان جيد الفهم حسن المعالجة موصوفاً بالفضل وكان قد خدم المأمون بصناعة الطب وخدم أيضاً إبراهيم بن المهدي وكان له منه الإحسان الكثير والإنعام الغزير والعناية البالغة والجامكية الوافرة وكان ينطق له أيضاً يزيد بور نطق يوسف بن إبراهيم حدثني أبوإسحاق إبراهيم بن المهدي حتى ثمامة العبسي القعقاعي وهوأبوعثمان بن ثمامة صاحب الجبار إعتل من خلفة تطاولت به وكان شيخاً كبيراً نطق أبوإسحاق فسألني الرشيد عن علته وأين بلغت به فأفهمته أني لا أعهد له خبراً فأظهر إنكاراً لقولي ثم نطق رجل غريب من أهل الشرف قد رغب في مصاهرة أهله عبد الملك بن مروان وقد ولدت أخته خليفتين الوليد وسليمان ابني عبد الملك وقد رغب أبوك في مصاهرته فتزوج أخته ورغبت أنا أخوك في مثل ذلك منه فتزوجت ابنته وهومع ذلك صحابي لجدك وأبيك ولأختك وأخيك فلا توجب على نفسك عيادته ثم أمرني بالمصير إليه لعيادته فنهضت وأخذت معي متطببي يزيد وصرت إليه فدخلت على رجل توهمت أنه في آخر حشاشة بقيت من نفسه ولم أر فيه للمسألة موضعاً فأمر يزيد متطببي بإحضار متطببه فحضر فسأله عن حاله فأبلغه أنه يقوم في اليوم والليلة مائة مجلس وأقبل يزيد يسأل المتطبب عن باب باب من الأدوية التي تشرب وعن السفوفات والحقن فلم يذكر لذلك المتطبب شيئاً إلا أفهمه أنه قد عالجه به فلم ينجع فيه فوجم عند ذلك يزيد مقدار ساعة ثم حمل رأسه ونطق قد بقي شيء واحد إذا عمل به رجوت حتى ينتفع به وإن لم ينجع فيه فلا علاج له نطق أبوإسحاق فرأيت ثمامة قد قويت نفسه عندما سمع من يزيد ما سمع ثم نطق وما ذلك الشيء الذي بقي متعت بك نطق له شربة اصطمخيقون فنطق ثمامة أحب حتى أرى هذه الشربة حتى أشم رائحتها فأخرج يزيد من كمه منديلاً فيه أدوية وفيه شربة اصطمخيقون فأمر بها ثمامة فحلت ثم أتى بها فرمى بها في فيه وابتلعها فواللّه ما وصلت إلى جوفه حتى سمعت منه أصواتاً لم أشك في أني لم أبلغ باب داره إلا وقد توفي فنهضت ومتطببي معي وما أعقل غماً وأمرت خادماً لي كان يحمل معي الاسطرلاب إذا ركبت بالمقام في داره وتعهد خبر ماقد يكون منه فتخلف فوافاني كتاب الخادم بعد الزوال يفهمني أنه قام من بعد طلوع الشمس إلى زوالها خمسين مرة فقلت تلفت واللَّه نفس ثمامة ثم وافى كتاب الخادم بعد غروب الشمس أنه قام منذ زوال الشمس إلى غروبها عشرين مجلساً ثم صار إلى الغلام مع طلوع الشمس فذكر أنه لم يكن منه منذ غروب الشمس إلى انتصاف الليل إلا ثلاثة مجالس ولم يكن منه إلى وقت طلوع الفجر شيء‏.‏


فركبت إليه بعد حتى صليت الغداة فوجدته نائماً وكان لا ينام فانتبه لي فسألته عن خبره فأفهمني أنه لم يزل في وجع من جوفه مانع له النوم والقرار منذ أكثر من أربعين ليلة حتى أخذ تلك الشربة فلما انبتر عمل الشربة انبتر عنه ذلك الوجع وأنه لم يشته طعاماً منذ ذلك الوقت وأنه ما يبصرني في وقته من غلبة الجوع عليه وسأل الأذن في الأكل فأذن له يزيد في أكل أسفيدباجه قد طبخت من فروج كسكري سمين ثم اتباعها زيرباجة فعمل ذلك وصرت إلى الرشيد فأبلغته بما كان من أمرثمامة فأحضر المتطبب ونطق له ويحك كيف من الممكن أن أقدمت على إسقائه حب الاصطمخيقون فنطق يا أمير المؤمنين هذا رجل كان في جوفه كيموس فاسد فلم يكن يدخل في جوفه دواء ولا غذاء إلا أفسده ذلك الكيموس وكان حدثا فسد من تلك الأدوية والأغذية صار مادة لذلك الفساد فكانت العلة لهذا السبب تزداد عملمت حتى لا علاج له إلا بدواء قوي يقوى على قلع ذلك الكيموس وكان أقوى الأمور التي يمكن حتى يسقاها الاصطمخيقون فقلت له فيه الذي قلت ولم أقدم أيضاً على القول أنه يبرئه لا محالة وإنما قلت بقي شيء واحد فإن هولم ينفعه فلا علاج له وإنما قلت ذلك لأني رأيت الرجل عليلاً قد أضعفته العلة وأمضىت أكثر قواه فلم آمن عليه التلف إذا شربه وكنت أرجوله العافية بشربه إياه وكنت أفهم أنه إذا لم يشربه أيضاً تلف فاستحسن الرشيد ما كان من قوله ووصله بعشرة آلاف درهم ثم عاد الرشيد ثمامه ونطق له لقد أقدمت من استهلك ذلك الدواء على أمر عظيم وخاصة إذ كان المتطبب لم يصرح لك بأن في شربه العافية فنطق ثمامة يا أمير المؤمنين كنت قد يئست من نفسي وسمعت المتطبب يقول إذا استهلك هذا الدواء رجوت حتى ينفعه فاخترت المقام على الراتى ولولحظة على اليأس من الحياة فشربته وكانت في ذلك خيرة من اللَّه عظيمة أقول وهذه الحكاية تناسب ما روي عن النبي # أنه اتى إليه رجل من العرب فنطق يا رسول اللَّه إذا أخي قد غلب عليه الخوف وداويناه ولم ينبتر عنه بشيء فنطق له عليه السلام أطعمه عسل النحل فراح وأطعمه إياه فزاد الإسهال فأتى إليه ونطق يا رسول اللَّه كثر الإسهال به من وقت أطعمته العسل فنطق أطعمه العسل فأطعمه فزاد الإسهال أكثر فشكا ذلك إلى النبي عليه السلام فنطق أطعمه أيضاً العسل فأطعمه أيضاً في اليوم الثالث فتقاصر الإسهال وانبتر بالكلية فأبلغ النبي عليه السلام بذلك فنطق صدق اللَّه وكذبت بطن أخيك‏.‏

وإنما نطق النبي عليه السلام له ذلك لكونه كان قد فهم حتى في خمل معدة المريض رطوبات لزجة غليظة قد أزلقت معدته فحدثا مر بها شيء من الأدوية القابضة لم يؤثر فيها‏.‏

والرطوبات باقية على حالها والأطعمة تزلق عنها فيبقى الإسهال دائماً فلماتناول العسل جلا تلك الرطوبات وأحدرها فكثر الإسهال أولاً بخروجها وتوالى ذلك إلى حتى نفدت تلك الرطوبات بأسرها فانبتر الإسهال وبرئ الرجل فقوله صدق اللَّه يعني بالفهم الذي أوجده اللَّه عز وجل لنبيه وعهده به وقوله وكذبت بطن أخيك يعني ما كان يظهر من بطنه من الإسهال وكثرته بطريق العرض وليس هوسقم حقيقي فكانت بطنه كاذبة في ذلك عبدوس بن زيد نطق أبوعلي القباني عن أبيه حتى القاسم بن عبيد اللَّه سقم في حياة أبيه سقماً حاداً في تموز وحل به القولنج الصعب فانفرد بعلاجه عبدوس بن زيد وسقاه ماء أصول قد طبخ وطرح فيه أصل الكرفس والرازيانج ودهن الخروع وجعل فيه شيئاً من أيارج فيقرا فحين شربه سكن وجعه وأجاب طبعه مجلسين فأفاق ثم أعطاه من غد ذلك اليوم ماء شعير فاستظرف هذا منه ونطق أبوعلي القباني أيضاً حتى أخاه إسحاق بن علي سقم وغلبت الحرارة على مزاجه والنحول على بدنه حتى أداه إلى الضعف ورد ما يأكله فسقاه عبدوس بن زيد هذه الأصول بالأيارج ودهن الخروع في حزيران أربعة عشر يوماً فعوفي وصلحت معدته ونطق في مثل هذه الأيام تحم حمى حادة فإن كنت حياً خلصتك بإذن اللَّه وإن كنت ميتاً عملامة عافيتك له دائر سنة حتى تنطلق طبيعتك في اليوم السابع فإن انطلقت عوفيت ومع هذا فقد نقرت معدتك نقراً لوطرحت فيها الحجارة لطحنتها فلما انقضت السنة سقم عبدوس وحم أخي كما نطق وكان سقمهما في يوم واحد فما زال عبدوس يراعي أخي ويسأل عن خبره إلى حتى قيل له قد إنطلقت طبيعته فنطق قد تخلص ومات عبدوس في الغد من ذلك اليوم ولعبدوس بن زيد من الخط كتاب التذكرة في الطب‏.‏


تاريخ النشر: 2020-06-04 04:19:10
التصنيفات:

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

اكتشاف جديد يوضح كيف يخفي فيروس نقص المناعة نفسه من العلاج

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:54
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 68%

على غرار “سكايب”..ميزات جديدة تجعل تطبيق Teams أكثر خصوصية

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:58
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 70%

"الكاف" يرمي "كرة" حضور الجماهير في ملعب البلدان المستضيفة

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:53
مستوى الصحة: 56% الأهمية: 51%

موقع الجماعات الترابية في المقاربة المغربية لمواجهة جائحة كورونا

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:59
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 62%

اكتشاف جديد يوضح كيف يخفي فيروس نقص المناعة نفسه من العلاج

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:03
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 58%

المغاربة العالقون.. 109مغربيا بينهم أطفال يعودون من جزر الكناري

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:49
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 56%

فيروس كورونا يعود لجهة العيون ويخلق حالة استنفار

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:46
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 67%

تسريب مواصفات أحدث منافس لهواتف هواوي

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:59
مستوى الصحة: 56% الأهمية: 51%

ثلاث مدن إسبانية تجنبوا زيارتها خلال عطلة الصيف

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:48
مستوى الصحة: 55% الأهمية: 66%

فى موسمه.. 11 فائدة للجسم عند تناول العنب

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:05
مستوى الصحة: 57% الأهمية: 55%

سحب غير مستقرة .. واحتمال زخات ورعد

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:51
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 53%

الحريةtv تحاور الدكتور بلعياط رئيس جمعية الشهيد كمال العماري

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:49
مستوى الصحة: 55% الأهمية: 60%

إصرار ماسوني بالمغرب ..صاحب نصب “الهولوكوست” المرفوض يعود من جديد

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:51
مستوى الصحة: 52% الأهمية: 66%

بداية ترحيل المغاربة العالقين في تركيا

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:44
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 57%

العلماء يحققون اكتشافا يتنبأ بموعد استيقاظ الشمس من “سباتها”

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:09
مستوى الصحة: 60% الأهمية: 60%

كلاوي يكتب "تأملات في المشهد "الكوروني"

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:01
مستوى الصحة: 56% الأهمية: 63%

تسجيل54 إصابة جديدة بفيروس كزرونا خلال اخر 16 ساعة

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:45
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 62%

آخر تطورات انتشار فيروس "كورونا" المستجد في العالم

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:05
مستوى الصحة: 58% الأهمية: 69%

36 إصابة جديدة بكورونا في المغرب

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:47
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 52%

علامة تحذيرية على الفم تدل على نقص فيتامين هام بالجسم!

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:53
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 66%

علامة تحذيرية على الفم تدل على نقص فيتامين هام بالجسم!

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:22:01
مستوى الصحة: 58% الأهمية: 50%

وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يتحدث عن إعادة فتح المساجد

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:42
مستوى الصحة: 59% الأهمية: 70%

عيد الاضحى.. الاحتياجات تصل الى 4 ملايين.. و"لونسا" ترقم 8 ملايين ونصف

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:42
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 61%

فى موسمه.. 11 فائدة للجسم عند تناول العنب

المصدر: الحرية تي في - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2020-06-17 12:21:56
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 70%

إدعم المشروع