خليل شيبوب

عودة للموسوعة

خليل شيبوب

خليل شيبوب (اللاذقية، 28 يناير 1892 - 1951)، شاعر مصري سوري المولد عاش بالإسكندرية، أسهم في تأسيس جماعة نشر الثقافة بالإسكندرية، وكان أول رئيس لها.

مولده ونشأته وتعليمه

ولد خليل شيبوب في اللاذقية في 28 يناير 1892، وقضى بها الأعوام السبع عشرة الأولى من حياته، في أسرة قوامها ستة أفراد: والدان وأخوان وأختان.

تفهم شيبوب في مدارس الفرير الفرنسية باللاذقية، غير حتى ذلك لم يصرفه عن الثقافة العربية؛ إذ كان أبوه يكلفه ـ وأخاه الأصغر صدّيق ـ بقراءة أمهات الخط العربية عليه، لضعف نظر الوالد في أخريات حياته، وقد تعلق خليل شيبوب لذلك بشعر عنترة، وراح يحفظه ويحاول تقليده، كما أغرم بعد ذلك بالمتنبي وقصائده.

عقب حصول شيبوب على الشهادة التجارية الثانوية، نزح إلى الإسكندرية عام 1908، وهوفي السابعة عشرة من عمره، حيث اختارها مستقرًا له إلى نهاية عمره، وهناك التحق بالعمل ببنك الأراضي بالإسكندرية، وانتسب في الوقت ذاته إلى مدرسة الحقوق الفرنسية ونال شهادتها عام 1926، كما نال دبلومين في القانون والاقتصاد منها.


شعره

من شعر شيبوب:

أنظمُ الشعرَ سلوًّا لهمومٍ تتجدد
كلُّ لفظٍ دمعةٌ تجـ ـري على عمرٍ مهدد
كل حرفٍ قطرةٌ من دمِ قلبي تتفصّد
كلُّ معنىً حرقةُ الأنفا سِ من صدريَ تصعد
هكذا اليومَ إلى الدهـ ـرِ بشعري أتودد

الشعر الحر

حاول شيبوب التجديد في الشعر وكتابة الشعر الحر، وذلك في قصيدة له نشرتها مجلة الرسالة القاهرية في 13 ديسمبر 1943، كان عنوانها "من الشعر الحر: الحديقة الميتة والتوتر البالي"، ونطق في تقديمها:

«كل شطر من هذه القصيدة يرجع إلى بحر من بحور الشعر العربية، أوإلى مجزوئه، أومجزوء مجزوئه، ولم نغفل فيه القافية مطلقًا، بل بقيت متشابكة أومتلاحقة بحسب النظم، ولقد استنبطت هذه الطريقة بعد جهد، ورأيتها أقرب إلى الشعر الحر والمرسل من سواهما. أما ما يظهر في هذا الشعر من التنافر، فإن تكرار قراءته يصقل الأذن، ويتكفل بأن يعيد الرنة الشعرية إليها»

يقول شيبوب في هذه القصيدة:

بها اهتدى

عادي الردى
فعدا
ومحا معالمَها كأن لم تكن
وكأن فيها الطير لم يترنم
وكأن فيها الزهر لم يتبسم

من مؤلفاته الأدبية

  • الفجر الأول (ديوان شعري، الإسكندرية، أغسطس 1921): هوديوانه الأول، جمع فيه ما نظمه بين عامي 1912 و1920، وطبعت ألف نسخة منه جريدة البصير التي كان يحرر بها صفحة الثلاثاء الأدبية الأسبوعية، وقدم للديوان الشاعر خليل مطران.
  • ندى (سيرة طويلة)
  • قبس من الشرق (ديوان من الشعر المترجم من الأدب الشرقي، ترجمه مع صديقه الشاعر عثمان حلمي سنة 1928).
  • أحلام النهار (ديوان يضم طائفة كبيرة من شعره الذي نظمه بين عامي 1921 و1951)

من مؤلفاته غير الأدبية

  • المعجم القضائي (فرنسي عربي): ويقع في أكثر من 800 صفحة.

انظر أيضًا

  • عبد اللطيف النشار


المراجع

  1. ^ نقولا يوسف: في الذكرى العاشرة لوفاة شاعر الإسكندرية خليل شيبوب. مجلة "الأدب"، السنة السادسة، العدد 1، أبريل 1961، ص 41 ـ 47
  2. ^ محمود فهمي يسري: خلیل شیبوب (1892 - 1951). مجلة "الجديد"، العدد 120، 1 يناير 1977، ص 59 ـ 61
تاريخ النشر: 2020-06-04 20:07:15
التصنيفات: بذرة أدب, مواليد 1892, وفيات 1951, شعراء مصريون, مصريون من أصل سوري, أشخاص من الإسكندرية, مواليد 1891, شعراء لبنانيون, شعراء سوريون

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

إدعم المشروع