مضيق التتار

عودة للموسوعة

مضيق التتار

مضيق التتار يصل بين بحر اوخوتسك وبحر اليابان.

مضيق التتار Strait of Tartary (خليج التتار، مضيق ترتار، بالروسية: Татарский пролив، بالصينية: 韃靼海峽، باليابانية: 間宮海峡، مضيق مامي‌يا)، هومضيق في المحيط الهادي يقسم جزيرة سخالين الروسية عن البر الرئيسي لآسيا (جنوب شرق روسيا)، يصل بين بحر اوخوتسك على الشمال وبحر اليابان على الجنوب. يمتد المضيق بطول 900 كم، وعمق 4–20 م ويصل عرضه عند أضيق نقطة إلى 7.3 كم.


التاريخ

سواحل "قناة التتار" حصل على امتيازها لا پيروز عام 1787. الأرض المتاخمة لها من الغرب كان يشار لها في ذلك الوقت "بالتتار الصينية".

استخدم الاسم تتار لفترة طويلة من قبل الأوروپيين للإشارة إلى مختلف الأشخاص من آسيا الداخلية وآسيا الشمالية. ومنذ ارتقاء المانشوعام 1644، تم استخدم اسم "التتار" للإشارة إليهم كذلك، وأصبحت منشوريا (Manchuria) ومنغوليا (Mongolia) مشهورة لدى الأوروپيين باسم "التتار الصينية". وبناءً على ذلك، عندما منح لا پيروز معظم المضيق بين سخالين والبر "التتار الصينية" في عام 1787، أصبح هذا الكيان المائي يحمل اسم مضيق (أوقناة أوخليج) التتار.

وفي اليابان، يسمى المضيق باسم ماميا رينزو، الذي سافر إلى المضيق في عام 1808 حيث طرح الاسم عن طريق فليپ فرانز فون سيبولد في كتابه Nippon: Archiv zur Beschreibung von Japan (1832–54).

وعلى الخرائط الروسية، يطلق على القسم الأضيق والقصير من الممر (إلى الجنوب من مصب نهر آمور اسم مضيق نڤلسكوي، على اسم الأدميرال گنادي نڤلسكوي، الذي استكشف المنطقة في عام 1848، أما المسطح المائي الموجود إلى الشمال من ذلك، والذي يتدفق فيه نهر آمور فقد أطلق عليه اسم آمور ليمان، مع الاحتفاظ باسم "مضيق التتار" للجزء المائي الأكبر، إلى الجنوب من مضيق نڤلسكوي.

لقد كان مضيق التتار بمثابة اللغز للمستكشفين الأوروپيين حيث أنه، عند الاقتراب منه من ناحية الجنوب، يصبح ضحلاً بشكل كبير، ويبدومثل رأس الخليج. وفي عام 1787، قرر لاپيروز عدم المخاطرة والتوجه نحوالجنوب رغم حتى السكان المحليين أبلغه حتى سخالين كانت جزيرة. وفي عام 1797، قرر كذلك وليام بروتون William Broughton حتى خليج التتار ما إلا خليج، وتوجه نحوالجنوب. وفي عام 1805، فشل آدم يوهان فون كروزن‌شترن في اختراق المضيق من الشمال. ولم يكن الأوروپيون يدركون الكثير عن رحلة مامي‌يا رين‌زوالتي قام بها في عام 1808. وقد عبر گنادي نڤلسكوي المضيق من الشمال في عام 1848. وقد أبقى الروس على ذلك سرًا واستخدموه من أجل الهجوم على أسطول بريطاني أثناء حرب القرم.


التاريخ الحديث

كانت غواصة من فئة شوكا تابعة للاتحاد السوڤيتي وفقدت في 15 ديسمبر 1952، لأسباب غير معروفة في مضيق التتار في بحر اليابان. وربما اصطدمت تلك الغواصة بسفينة حربية أومن الممكن اصطدمت بلغم. وقد توفي جميع البحارة الذين كان عددهم سبعة وأربعين بحارًا في تلك الحادثة.

وقد كان الجزء الشمالي الشرقي من مضيق التتار هومكان لوقوع أكبر عدد للحوادث أثناء الحرب الباردة، ففي 1 سبتمبر 1983، حينما خرجت رحلة الخطوط الجوية الكورية رقم 007، والتي كانت تحمل 269 شخصًا بما في ذلك عضوفي الكونگرس الأمريكي هولاري مكدونالد في المجال الجوي السوڤيتي وتمت مهاجمتها من قبل طائرة سوڤيتية من طراز Su-15 إلى الغرب تمامًا من جزيرة سخالين. وقد سقطت الطائرة على المياه أمام الكتلة الأرضية للمضيق تمامًا، في جزيرة مونيرون. وقد تم إجراء عملية درس بحري مكثفة من قبل الأمريكان من خلال مساعدة من السفن اليابانية والكورية في مساحة تبلغ حوالي 225 كم² في المضيق إلى الشمال من جزيرة مونيرون (راجع "البحث عن الطائرة KAL 007 في المياه الدولية"رحلة الخطوط الجوية الكورية رقم 007).

الجسر المقترح 1956

عام 1956، اقترحت الحكومة السوڤيتية إنشاء جسر فوق مضيق التتار لمنع المياه الباردة من التدفق إلى بحر اليابان، مما يؤدي إلى حمل درجة الحرارة في المناطق الموجودة حول بحر اليابان. وقد ادعى الروس حتى ذلك الجسر يمكن حتى يحمل من درجة حرارة بحر اليابان بمتوسط 35 درجة.

النقل

ڤانينو، ميناء هام على مضيق التتار.

منذ عام 1973، هناك تعبير سكك حديدية تعمل عبر المضيق، حيث تربط بين ميناء ڤانينو، كراي خبروڤسك على البر وبين خولمسك على جزيرة سخالين.

وعند النظر إلى الخريطة، قد تعتقد حتى مضيق التتار يمكن حتى يوفر رابطًا مناسبًا للقوارب التي تبحر من بحر اليابان إلى بحر اوخوتسك، على سبيل المثال، من ڤانينوإلى ماگادان. ومع ذلك، وحسب شركة ساخالين للشحن التي تقوم بتشغيل خط الشحن هذا، فإن سفنهم نادرًا ما تمر بذلك الطريق. والمسار المعتاد في فصل الشتاء من ڤانينوإلى ماگادان كان يمر عبر مضيق تسوگارووحول هوكايدو، أما المسار المعتاد في فصل الصيف فيمر عبر مضيق لاپيروز وحول سخالين. وفقط أثناء العودة من ماجادان إلى ڤانينووعندما تكون الحمولة خفيفة والطقس جيدًا، يمكن حتى تسير السفن عبر الطريق القصير، أي عبر آمور ليمان، ومضيق نڤلسكوي، ثم مضيق التتار، (الذي تطلق عليه شركة سخالين للشحن، بالمناسبة، اسم "مضيق سخالين"- سخالينسكي پروليڤ (Sakhalinsky Proliv)).

وقد تم البدء في العمل في نفق تحت المضيق من أجل توفير طريق و/أواتصال عبر السكك الحديدية بين سخالين والبر في فترة حكم يوسف ستالين، إلا أنه تم هجره بشكل تام بعد وفاته. وقد ظهرت دعوات متجددة لإنشاء نفق أوجسر من قبل السياسيين في السنوات الأخيرة.

انظر أيضاً

  • رحلة الخطوط الجوية الكورية رقم 007

المصادر

  1. ^ Starting since the first book about the Manchu conquest: Martino Martini, De Bello Tartarico Historia. Antwerp 1654
  2. ^ E.g.: Jean-Baptiste Du Halde, (La Haye: H. Scheurleer, 1736)
  3. ^ Vintage map
  4. ^ "Ocean Dams Would Thaw North" Popular Mechanics, June 1956, p. 135.
  5. ^ ڤانينو، الميناء البحري التجاري
  6. ^ Vanino-Kholmsk, في مسقط SASCO (شركة سخالين للشحن) (بالروسية)
  7. ^ SASCO: Vanino-Magadan (بالروسية)
  8. ^ http://www.sakhalin.ru/Region/tunnel/build.htm
  9. ^ "Plan for Tunnel to Sakhalin Unveiled". St Petersburg Times. 28 November 2000.


وصلات خارجية

  • (بالروسية) مضيق التتار

Coordinates:

نطقب:Khabarovsk Krai نطقب:Sakhalin Oblast

تاريخ النشر: 2020-06-06 01:07:05
التصنيفات: مضائق روسيا, مضائق آسيا, بحر اليابان, جغرافيا جنوب شرق آسيا, مضائق أوبلاست سخالين, الساحل الروسي على المحيط الهادي, Articles containing non-English-language text

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

تعليمات جديدة من الملك محمد السادس بخصوص عودة الجالية

المصدر: طنجة 7 - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:24:11
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 50%

تيزي وزو: أصحاب قاعات الافراح يعتصمون امام مقر الولاية

المصدر: آخر ساعة - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:25:34
مستوى الصحة: 60% الأهمية: 55%

جيجل تتعرّف على ممثليها في البرلمان الجديد

المصدر: آخر ساعة - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:25:41
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 59%

وزيرة الصناعة: السعودية تعتبر ثاني أكبر مستثمر في مصر

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:09
مستوى الصحة: 55% الأهمية: 56%

تأييد إعدام 12 إخوانيًا بينهم "البلتاحي وحجازي" في "فض رابعة"

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:08
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 68%

قضية فض رابعة.. النقض تؤيد حكم المشدد 10 سنوات لأسامة محمد مرسي

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:07
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 55%

وزير مصري يعلن موعد عودة العمالة المصرية إلى السعودية

المصدر: كل الوطن - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:26:47
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 64%

النواب يوافق نهائيا علي موازنات الهيئات الاقتصادية

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:04
مستوى الصحة: 60% الأهمية: 63%

جوج خوت شَرْمْلُو أستاذ بسبب امتحانات البكالوريا وأمن ميسور يتدخل

المصدر: فاس نيوز - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:27:32
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 68%

السودان يهدد: نحن بصدد التوجه إلى مجلس الأمن بشأن ملف سد النهضة

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:11
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 59%

الجنرال فاروق بلخير.. قائد باستحقاق لمناورات “الأسد الإفريقي”

المصدر: موقع الدار - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:26:56
مستوى الصحة: 56% الأهمية: 63%

مطرح عشوائي للنفايات قُرب أحياء بإقليم صفرو يثير غضب الساكنة

المصدر: فاس نيوز - المغرب التصنيف: مجتمع
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:27:31
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 70%

البرلمان يقر خطة التنمية للعامة المالي الجديد2021-2022

المصدر: الرئيس نيوز - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:32:02
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 53%

تفكيك شبكة إجرامية مختصة في التهريب الدولي للمخدرات بوهران

المصدر: البلاد - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:26:05
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 53%

وفاة 52 شخصا غرقا في البحر والمجمعات المائية منذ الفاتح ماي الفارط

المصدر: البلاد - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:26:02
مستوى الصحة: 59% الأهمية: 70%

صالح باي بسطيف: تفكيك ورشة سرية لصناعة وتعبئة خراطيش أسلحة الصيد

المصدر: آخر ساعة - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-06-14 14:25:36
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 53%

تابعنا في تويتر