قناطر التقسيم

عودة للموسوعة

قناطر التقسيم

قناطر التقسيم

أقيمت على هذه الترعة عدة قناطر ، وهى : "قناطر التقسيم" بديروط عند تقاطع الترعة وبحر يوسف ، وقناطر المنيا ، ومطاى ، ومغاغة ، وببا.

وأعظمها شأناً "قناطر التقسيم" التي أقيمت عند ديروط ، على بعد 60 كيلومتراً من فم الترعة ، وهى مجموعة قناطر عدة ، متصلة بعضها ببعض ، ومشيدة بشكل هندسي بديع ، توزع جميع منها المياه على فرع من فروع الآخذة من الترعة ، وهاك بيان هذه القناطر :

  • قنطرة ترعة الدلجاوى ، و
  • قنطرة بحر يوسف ، و
  • قنطرة الترعة الديروطية ، و
  • قنطرة موازنة الترعة الإبراهيمية ، و
  • قنطرة ترعة الساحل ، ثم
  • قنطرة الصرف التي تصرف المياه إلى النيل وتستعمل للتخفيف 0

قناطر التقسيم بديروط

أنشئت سنة 1871. وتعد " قناطر التقسيم" من أعظم قناطر الري في الدنيا ، وهى من تصميم المهندس الكبير بهجت باشا ، وتناوب بناءها هووسلامة باشا ثم إسماعيل باشا محمد ، ومن المهندسين الذين كانوا يلاحظون أعمال الحفر والبناء فيها : محمد بك أبوالسعود، يوسف بك الحكيم ، رجب بك سرى ، أحمد بك سعيد ، على بك برهان ، محمد بك فهمي ، حسن بك وصفى 0 وكان ابتداء بنائها سنة 1869 م وتمامها سنة 1871م (1288ه ). وقد نظم الشعراء القصائد تأريخاً لهذا العمل الجليل ، فمما نطقه في هذا الصدد السيد أبوالنصر المنفلوطى أحد شعراء ذلك العصر :

أحَيت عِناياتُ الخديوي ملكَه فسما بطالع سعده التنظـيم وأفاد بحر النيل حسن تصرف حتى ارتوى بالراحـة الإقليم وأراد ثروته فأحكم ترعة أبدى على عنوانـها إبراهيم وبنى بديروط القناطر مورداً تقسيمها قد زانه التصمـيم فكأنها جبل بذروته بدت آثـار مـصـرِ حـادث وقديـم وبرسم (إسماعيل) بعد (سلامة) وافى (ببهجة) شكلها التعميم فلملك (إسماعيل ) في إنشائها فـضل يدوم لربـه التعظـيم عمت منافعها فقلت مؤرخاً إذا القناطر نفعها التقسيم

سنة 1288 هـ (1871م)

وكانت هذه القناطر ولم تزل محل إعجاب من شاهدوها من المهندسين الوطنيين والأجـانـب ، مما يسجل الفخر لمهندسي مصر العظام ، فقد وضعوا تصميمها ، تولوا إقامتها ، دون حتى يرجعوا إلى رأى خبراء أومستشارين من الأجانب ، واتىت آية في الفن والإبداع ، وقد شاهدها المستر (فولر) المهندس الإنجليزي في ذلك العهد ، ونطق عنها ما معناه: " يحسن بالسياح الذين يجيئون مصر لمشاهدة الآثار القديمة حتى يشاهدوا الآثار الجديدة وهى ترعة الإبراهيمية وقناطرها "


مراجع

  • عبد الرحمن الرافعي (عصر اسماعيل)
  • أحمد الحتة (تاريخ مصر الإقتصادي)
  • جمال حمدان (عبقرية مصر)
تاريخ النشر: 2020-06-08 03:58:37
التصنيفات: جغرافيا مصر, مصر في عهد إسماعيل, سدود مصر, قناطر مصر

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

116 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البحرين

المصدر: اليوم - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:25:26
مستوى الصحة: 37% الأهمية: 50%

8 % انكماش في الاقتصاد الفرنسي بسبب كورونا   

المصدر: اليوم - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:25:20
مستوى الصحة: 43% الأهمية: 44%

159 ألف إصابة بفيروس كورونا في ألمانيا

المصدر: اليوم - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:25:21
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 49%

السديس يدشن برامج الإدارة العامة للأمن الفكري

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:30:11
مستوى الصحة: 40% الأهمية: 59%

تراجع الوفيات اليومية بكورونا في إسبانيا

المصدر: جريدة الرياض - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:22:57
مستوى الصحة: 60% الأهمية: 67%

سنوات الظواهري... ماذا بقي من «القاعدة»؟

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:22:53
مستوى الصحة: 73% الأهمية: 87%

إيران تسجل 71 وفاة جديدة بكورونا.. وإجمالي الإصابات 94640

المصدر: جريدة الرياض - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:22:58
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 64%

انطلاق حملة "تفريج كربة" في المدينة المنورة

المصدر: جريدة الرياض - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:23:01
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 70%

عبد المحسن النمر: تقمصي لـ«الحاخام» بعيد عن التطبيع

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:22:53
مستوى الصحة: 69% الأهمية: 85%

سنغافورة: 528 إصابة جديدة بفيروس كورونا

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:30:12
مستوى الصحة: 42% الأهمية: 56%

"عفو ينبع" تطلق سراح 31 نزيلاً من سجناء الحق العام

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:30:17
مستوى الصحة: 30% الأهمية: 50%

الصين: لا مصلحة لنا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية

المصدر: جريدة الرياض - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-04-30 11:23:02
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 79%

إدعم المشروع