طفلة موريتانية تعد ووجهها للحائط قبل حتى تبدأ البحث

الغُمَّيْضَة لعبة يلعبها الأطفال بالاختباء والبحث. حيث يبدأ أحدهم بالعد ووجهه على الحائط بينما يختبئ باقي الأطفال وبعد حتى ينتهي من العد يمضى للبحث عنهم، وعندما يرى أحدهم يقبض عليه فيخرجه من اللعبة وتستمر إلى حتى يتم إخراج جميع المتسابقين.

تسميات محلية

يكاد من الصعب جمع جميع التسميات المحلية للعبة لكونها أساساً لعبة قديمة قد يتشارك بها جميع البشر، وكما بحال جميع اللغات الأخرى فلها تسميات محلية منها الثابت ومنها المتغير. وأكثر اسمائها شيوعاً في العربية الغميضة وهي الحدثة التي ترد في المعاجم والقواميس. بينما في سوريا تسمى بلعبة الطمّيمة وفي الأردن وفلسطين الطمّاية والغماية وفي مصر الاستغمّاية وفي السعودية المغبى أوالغميمة وفي الخليج اللبيدة وغيرها من الأسماء المحلية.

في الحقيقة، قد يحدث هنالك أكثر من اسم في نفس المكان، مثلاً في سوريا، هي الغميضة والطميمة والطوامة والطويمة وكذلك المستخبايّة ، بينما في مصر فهي الاستغماية وحتى "خلاويص لسه"، بينما في المغرب فنجد من اسمائها كاش كاش.

قواعد اللعبة

أطفال يلعبون لعبة الغميضة في أذربيجان

تختلف قواعد اللعبة من مكان لآخر وحتى بنفس المنطقةقد يكون لها تنويعات مختلفة، لكن يمكن إجمال مفاهيمها الأساسية كما يلي:

  • يقوم اللاعب الرئيس بمهمة العد، مغمضاً عينيه أولقاءاً لجدار، بينما يختبأ بقية اللاعبين
  • بعد انتهاء العد التنازلي، يقوم اللاعب الرئيس، العَدَّاد، بالبحث عن بقية اللاعبين المختبأين
  • حين اكتشاف اللاعبين يخسرون ويخرجون من اللعبة
  • يكون الفائز إما اللاعب الرئيس إذا تمكن من اكتشاف الجميع أواللاعب\اللاعبين الذي يحسن الاختباء فلا يكتشف

قواعد فرعية

رسم أوروبي قديم لثلاثة أطفال يلعبون الغميضة في الغابة

ببعض الأماكن، يُضاف الركض إلى اللعبة عند الفئات العمرية الأعلى، فيكون مكان التغميض والعد، بمثابة حيز آمن للاعبين، ومن يسرع ويصل إليه قبل حتى يلمسه العداد أويراهقد يكون بمأمن من الاكتشاف فلا يخسر اللعبة. وأحياناً، يحاول اللاعب الرئيس اكتشاف الجميع كي ينتقل من دور العداد إلى دور الاختباء، أي يلقي بالمهمة إلى غيره، وبقواعد أخرى يستمر هوبكونه العداد لعدة دورات.

بقواعد أخرى، يقوم اللاعب الرئيس، العَدَّاد، باخراج اللاعبين إما بالرؤية فقط أوباللمس، وفي الأردن وبفلسطين، يستخدم اللاعب الرئيس لفظة "كُمَّسْتِيْر" مع اسم اللاعب المكتشف لاعلانه اكتشافه واخراجه من اللعبة.

فوائد لعبة الغميضة

يقدم الخبراء بعضاً من فوائد لعبة الغميضة بمكن اجمالها بأن لها فوائد اجتماعية وادراكية وحركية للأطفال كبقية الألعاب الحركية، فعند صغار السن (تحت أربعة سنوات) تفهمهم اللعبة مفهوم "ديمومة الأمور" (Object permanence) أي حتى الأمور تظل موجود حتى لويتمكن الطفل من رؤيتها. كذلك للعبة ارتباط برغبات الفرد. فللأطفال رغبة بالاستكشاف، وعندهم رغبة فطرية للبحث والتفهم. وتثير اللعبة الشعور بالانكشاف، أي حين يُعثر على الطفل مختبئاً فأن ذلك يولد لديه شعوراً بالأهمية وتلقي الاهتمام والمودة. وتكون فوائدها عند صغار الأطفال والرضع مطابقة لفوائد للعبة التي تكرر فيها الأم تغطية وجهها بكفيها وما شابه.

تفيد الغميضة الأطفال بكونها بمثابة تحضير ووصل بين عالمي الطفولة والبلوغ، فهم يتفهمون حل النزاعات بين اللاعبين ويتفهمون تبادل الأدوار، ويتفهمون مهارات العمل بالفريق (أي العمل مع وبخلال الجماعة). وللعبة أيضاً فوائد بتعليم الأطفال مهارات حل المشكلات ومهارات التخطيط. وزيادة على ذلك، فأن للعبة آثار صحية لارتباط اللعبة بالركض والحركة البدنية، إضافة لتفهم الأطفال لمهارة التوازن وتنسيق الحركة خصوصاً خلال مناوراتهم لتجنب القبض عليهم في اللعبة.

الملاحظات

  1. ^ لربما تعود أصل هذه اللفظة (كمستير) إلى لفظة كيف من الممكن أن الحال بالإسبانية (بالإسبانية: ?cómo está¿)‏ أوإلى الإيطاليّة (بالإيطالية: Come stai?) أولربما للغة الفرنجية التي كانت مستخدمة بمدن بلاد الشام الساحلية بالقرن التاسع عشر (وهي لغة مزيج من الإسبانية والإيطالية والعربية واليونانية).

اقرأ أيضاً

  • حكرة بكرة

المراجع

  1. ^ «لُعْبَةَ الغُمَّيْضَةِ : لُعْبَةُ جَمَاعَةٍ مِنَ الأَطْفَالِ ، قَائِمَةٌ عَلَى أَنْ تُغْمَضَ فِيهَا عَيْنَا طِفْلٍ وَيَتَنَادَوْنَ عَلَيْهِ مِنْ كُلِّ جِهَةٍ ، وَيُحَاوِلُ أَنْ يَقْبِضَ عَلَى أَحَدِهِمْ ، وَعِنْدَمَا يُمْسِكُ بِهِ يَحِلُّ مَحَلَّهُ ، وَهَكَذَا دَوَالَيْكَ.» عبد الغني أبوالعزم، معجم الغني، مادة (غُمَّيْضَةٌ). نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على مسقط واي باك مشين.
  2. ^ المسلط, صالح هواش (1999). من تراث الجزيرة السورية. دمشق: دار الحكمة للطباعة والنشر. صفحة 207.
  3. "ألعاب شعبية أردنية". www.petra.gov.jo. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو2018. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  4. ^ "الطميمة (الغماية) -". بلاطة البلد. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  5. ^ "اللبيدة.. لعبة كويتية قديمة - القبس الإلكتروني". القبس الإلكتروني. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  6. "هل تصبح هذه الألعاب من الماضي؟". رصيف22. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  7. ^ "الثقافة الشعبية". www.folkculturebh.org. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  8. خلوف, ناجح (2012). (PDF). الهيئة العامة السورية للكتاب. دمشق: الهيئة العامة السورية للكتاب. مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 3.12.2017.
  9. ^ Carper, Alison. "The Importance of Hide-and-Seek". Opinionator (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  10. ^ "Cognitive development - Tips and tricks - Educatall". Educatall (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  11. ^ "Why Playing Hide-and-Seek is Good for Your Child -". Child Development Institute (باللغة الإنجليزية). 2015-05-18. مؤرشف من الأصل في 29 يوليو2017. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
  12. ^ "Hide and Seek". Psychology Today (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2017.
تاريخ النشر: 2020-06-01 23:12:23
التصنيفات: ألعاب أطفال, ألعاب في الخارج, مقالات تحتوي نصا بالإسبانية, قالب أرشيف الإنترنت بوصلات واي باك, صفحات بها مراجع بالإنجليزية (en), قالب تصنيف كومنز بوصلة كما في ويكي بيانات, بوابة ألعاب تقمص أدوار/مقالات متعلقة, بوابة ألعاب/مقالات متعلقة, جميع المقالات التي تستخدم شريط بوابات

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

أوزبكستان تسجل 522 إصابة جديدة بكورونا

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:32
مستوى الصحة: 46% الأهمية: 58%

صدمة.. وفاة المخرج الشاب سامح رمضان بشكل مفاجئ

المصدر: المصريون - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:26:17
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 52%

بركان إتنا يثور من جديد فى إيطاليا بعد توقف 20 يوما.. فيديو

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:39
مستوى الصحة: 37% الأهمية: 39%

تحمل الحمض النووى.. قبعة نابليون للبيع بـ150 ألف إسترلينى.. فيديو

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:29
مستوى الصحة: 39% الأهمية: 35%

الصين تعلن التبرع بملياري جرعة لقاح كورونا بنهاية 2021

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:28:09
مستوى الصحة: 52% الأهمية: 67%

دقيقة حدادا على روح المشير طنطاوي في بداية جلسة البورصة

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:39
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 53%

السكة الحديد: إعلان الشركة الفائزة بتصنيع وتوريد 100 جرار جديد قريبا

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:22
مستوى الصحة: 38% الأهمية: 39%

سيدة فرنسية تدهس 5 أشخاص فى الشانزليزيه بباريس.. والشرطة تفتح التحقيق

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:11
مستوى الصحة: 31% الأهمية: 46%

برلماني: المشير طنطاوي نموذج فريد للقائد الوطني

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:35
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 66%

تابع زلزالي بقوة 4 درجات على مقياس ريختر بالقرب من ملبورن الأسترالية

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:27
مستوى الصحة: 57% الأهمية: 52%

«ميقاتي» يبحث مع قائد الجيش اللبناني الأوضاع الأمنية في البلاد

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:29
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 56%

جوتيريش يرحب بتعهدات الصين والولايات المتحدة تجاه العمل المناخي

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:31
مستوى الصحة: 59% الأهمية: 61%

رئيس الوزراء يرأس اجتماع الحكومة الأسبوعى بعد قليل

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:33
مستوى الصحة: 33% الأهمية: 44%

ريتا محمد تثير الجدل باستعراض جسدها بفستان جرئ

المصدر: المصريون - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:26:19
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 51%

النشرة المرورية.. كثافات مرتفعة بمحاور القاهرة والجيزة

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:26
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 49%

ابن الطاعة تحل عليه البركة

المصدر: وطنى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:26:09
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 56%

شكري: مصر لا تدخر وسعا للتنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة لتح

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:55
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 64%

سيدة تدهس 5 أشخاص في جادة الشانزليزيه بفرنسا

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:27:59
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 69%

مجلس “تنفيذي أسوان” يقف حداد على أرواح فقيدي الوطن

المصدر: وطنى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:26:06
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 62%

صباح الخير يا مصر..

المصدر: وطنى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:26:10
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 52%

وزير الخارجية الفلسطيني: حقوق شعبنا غير قابلة للمساومة

المصدر: موقع الدستور - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2021-09-22 09:24:33
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 50%

تابعني على