معركة النقطة 175

عودة للموسوعة

معركة النقطة 175 هي اشتباك عسكري سقط خلال حملة الصحراء الغربية كجزء من الحرب العالمية الثانية ، وسقط الاشتباك خلال الفترة من 29 نوفمبر حتي 1 ديسمبر 1941، وذلك بين القوات النيوزلندية من جانب والقوات الايطالية من جانب آخر .

والنقطة 175 هي تعبير عن ازدياد صغير علي احدي المسارات الصحراوية شرق سيدي رزيغ وجنوب الزعفران، مع إطلالة جيدة على المنطقة المجاورة، وفي أوائل نوفمبر 1941 ، كانت النقطة تحت سيطرة فرقة المشاة الألمانية الخامسة (لاحقا سميت الفرقة 90)، ولكن قامت قوات الفرقة النيوزيلندية الثانية ودبابات المشاة التابعة للواء الأول من فيلق الدبابات بالاستيلاء على النقطة 175 في 23 نوفمبر، وذلك خلال معركة سيدي رزيغ، في بداية عملية الصليبية، ومن ثم واصلت القوات النيوزيلندية تقدمها غربًا للإتصال مع حامية طبرق وفي خلال الفترة من 29 نوفمبر حتي 1 ديسمبر 1941 دافع النيوزيلنديون عن المنطقة والمناطق المجاورة الواقعة إلى الغرب ضد محاولات قوات المحور لبتر الصلة بين النقطة 175 وحامية طبرق واستعادة السيطرة على الطرق المحلية، ولكن تمكنت الفرقة 132 المدرعة آرييت من السيطرة على النقطة 175 في أواخر يوم 29 نوفمبر.

وتم أسر 167 جندي من الكتيبة النيوزيلنديه الحادية والعشرين وتم تدمير اللواء النيوزيلندي السادس تقريبًا في القتال الذي دار حول النقطة 175 ثم تراجعت في نهاية المطاف القوات النيوزلنديه إلى الزعفران ثم عاد إلى مصر لإعادة الهيكلة .

الخلفية

التضاريس

تمتد الصحراء الغربية ، حوالي 240 ميل (390 كـم) ، من مرسى مطروح في مصر إلى غزالة على الساحل الليبي، تكون الصحراء في أوسع نقطة له عند الجغبوب (الجغبوب) وواحة سيوة ، وفي اللغة البريطانية، يضم مسمي الصحراء الغربية المناطق الممتدة من الساحل، وبعمق 200–300 كيلومتر (120–190 ميل) الي الداخل، حيث يسيطر عليها سهل مسطح من الصخور، مع ازدياد لنحو500 قدم (150 م) فوق مستوى سطح البحر، يمتد هذا السهل حتي بحر الرمال حيث تنتشر علي امتداده العقارب والأفاعي والذباب يتتبع البدوالقاطنين بالمنطقة الآبار والأرض الأسهل التي يمكن عبورها، وكان التنقل يتم عن طريق الشمس والنجوم والبوصلة، وخلال في فصلي الربيع والصيف، تكون الأيام حارة والليالي باردة جدًا. كما تهب علي المنطقة، رياح صحراوية حارة، والتي تكون محملة بالرمال الناعمة، مما يقلل من الرؤية إلى بضعة ياردات ويغطي الأعين، والرئتين، وآلات، والمواد والمعدات، كما بحاجة السيارات والطائرات إلى مرشحات زيتية خاصة، والأرض الجرداء تعني أنه يجب نقل المياه والغذاء وكذلك المخازن العسكرية من الخارج.

خطة الجيش الثامن

خطط الجيش الثامن البريطاني للاشتباك مع الدبابات التابعة لأفريكا كوربس وتدميرها بواسطة دبابات الفيلق الخامس عشر (بقيادة الجنرال ويلوغبي نوري ) وبدعم من الفرقة المدرعة السابعة (بقيادة اللواء ويليام جوت ) ، وأثناء ذلك تقوم الفرقة الأولى من جنوب إفريقيا (بقيادة الميجور جورج برينك ) بتغطية الجناح الأيسر، وعلي الجهة اليمنى، ستتقدم الفرقة الثالثة عشرة ، بدعم من اللواء المدرع الرابع (العميد ألكساندر جيتهاوس ) ، وذلك باتجاة غرب سيدي عمر مع الفرقة النيوزيلندية الثانية، كانت المنطقة الساحلية الواقعة عند السلوم ومادالينا وبير الجوبي وطبرق هي الأكبر ولها سطح صلب ومسطح ومفتوح، يسهل على المركبات الصحراوية العبور خلالها، إلا بعد هطول الأمطار، كما تموج الأرض بعدة تلال من الشرق إلى الغرب، وعادة ما تكون الجوانب اللقاءة للشمال تعبير عن منحدرات لا يمكن عبورها إلا عن طريق المركبات وفي أماكن قليلة منها إلى الشمال تقع طريق بالبي على طول الساحل ثم مزيج من الوديان إلى شاطئ البحر، حيث يقع أحد التلال شمال طريق طبرق، الذي يمتد على جانبي الجرف الجنوبي والذي تم بناؤه خلال حصار طبرق ، وكانت منطقة سيدي رزق بمثابة عنق الزجاجة في محور التنقل مما أعطاها أهمية تكتيكية كبيرة للجانبين، كانت النقطة 175 تعبير عن ازدياد على الجرف شرق سيدي رزق مباشرةً، مع طريق محصن، كان النيوزيلنديون يشغلون مسقطًا يهدد الجزء الخلفي من نقاط المحور الدفاعية القوية .

المعركة

29 نوفمبر

في صباح يوم 29 نوفمبر، انطلقت فرقة بانزر الخامسة عشرة غربًا متجهة جنوب سيدي رزيغ مع مجموعة من بقايا فرقة بانزر 21 والتي كان من المفترض حتى تتقدم إلى اليمين ولكنها كان في حالة من الفوضى بعد العودة من الاستطلاع الصباحي وتم إيقافها عند النقطة 175 إلى الشرق من سيدي رزيغ، على يد الكتيبة النيوزيلندية الحادية والعشرين. ولكن مع الساعة الخامسة تم تجاوز الكتيبة 21 من قبل عناصر من الفرقة المدرعة 132 تم شن عدة هجمات من اللواءين الرابع والثاني والعشرين، مما زاد من الفوضى جنوب النقطة 175 ، استمرت قوات المحور بالاستمرار في التحرك شمالًا إلى الجرف ومن ثم تحولت فرقة اريت غربًا إلى سرعةستة ميل في الساعة (9.7 كم/س) نحوالنقطة 175. اجتاحت الدبابات الإيطالية القوة النيوزلنديه، والذين اسروا حوالي 200 جندي من الكتيبة الحادية والعشرين.

30 نوفمبر

بعد التوقف في إد دودا، سحب روميل شعبة بانزر 15 إلى بير بوكريميسا،خمسة ميل (8.0 كـم) من الجنوب، لشن هجوم باتجاة الشمال الشرقي في 30 نوفمبر، بين سيدي رزق وبلحميد، وفي منتصف فترة ما بعد الظهر، تعرض اللواء النيوزيلندي السادس، الذي تقلصت كتائبه الأربع وخسرت نحو200 رجل في هجوم الطرف الغربي من مسقط سيدي رزق وتم التغلب على الكتيبة الرابعة والعشرين النيوزلنديه وكذلك فصيلان من الكتيبة السادسة والعشرين وفقدان 600 إنسان وعدة أسلحة وعلى الجانب الشرقي، صدت الكتيبة الخامسة والعشرون هجومًا من فرقة أرييت علي النقطة 175 وطلب القائد النيوزلندي إذنًا بسحب فلول اللواء إلى محيط طبرق لكن تم رفض طلبه لأن اللواء الأول من جنوب إفريقيا كان من المقرر حتى يستعيد النقطة 175في هجوم ليلي من الشرق، والذي يدعمه اللواء أربعة المدرعة .

1 ديسمبر

في صباح الأول من ديسمبر / كانون الأول، هاجمت فرقة بانزر الخامسة عشرة مرة أخرى بلحميد، بدعم من قصف مدفعي مكثف، لطرد النيوزيلنديين من محيط طبرق مما أُجبر اللواء النيوزيلندي الرابع على العودة في نهاية المطاف، وتم تجاوز الكتيبة العشرين

الملاحظات

  1. ^ There was also a deception plan to persuade the Axis that the main Allied attack would not be ready until early December and would be a sweeping outflanking move through الجغبوب (Jaghbub), an oasis on the edge of the بحر الرمال الأعظم, more than 150 ميل (240 كـم) to the south of the real point of attack.
  2. ^ The official history of the 21st Battalion omits the nationality of the attacking party, while the history of the 26th Battalion claims that the Italians thought that Point 175 was in German hands and were as surprised as the New Zealanders.

الحواشي

  1. Playfair et al. 1954.
  2. ^ Lewin 1998.
  3. Playfair 1960.
  4. Murphy 1961.
  5. ^ Pitt 1980.
  6. ^ Pitt 1980، صفحات 29–39.
  7. ^ Walker 2006.
  8. ^ Cody 1953، صفحات 137–138.
  9. ^ Norton 1952، صفحة 124.

المراجع

  • Cody, Joseph (1953). . VI. Wellington, New Zealand: Historical Publications Branch. OCLC 11136356. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2016.
  • "Italian Division Strengths at the End of the Battle". The Crusader Project. rommelsriposte.com. 20 March 2015. مؤرشف من الأصل في 07 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو2015.
  • Kippenberger, H. K. (1949). Infantry Brigadier: The Author's Experiences in Greece, North Africa and Italy from 1939 to 1944. London: Geoffrey Cumberlege. OCLC 603957785.
  • Lewin, Ronald (1998) [1968]. . New York: B & N Books. ISBN .
  • Mason, W. W. (1954). Kippenberger (المحرر). . Wellington, NZ: War History Branch, Dept. of Internal Affairs. OCLC 4372202. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2015.
  • Murphy, W. E. (1961). Fairbrother (المحرر). . Wellington, NZ: War History Branch, Dept. of Internal Affairs. OCLC 8000753. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2015.
  • Norton, Frazer D. (1952). . Wellington, NZ: War History Branch, Dept. of Internal Affairs. OCLC 1125519. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو2015.
  • Pitt, B. (2001) [1980]. . II (الطبعة Cassell). London: Jonathan Cape. ISBN .
  • Playfair, Major-General I. S. O.; Stitt البحرية الملكية البريطانية, Commander G. M. S.; Molony, Brigadier C. J. C. & Toomer, Air Vice-Marshal S. E. (1954). Butler (المحرر). The Mediterranean and Middle East: The Early Successes Against Italy (to May 1941). I. 3rd impression, 1959. HMSO. OCLC 888934805.
  • Playfair, Major-General I. S. O.; with Flynn R.N., Captain F. C.; Molony, Brigadier C. J. C. & Gleave, Group Captain T. P. (2004) [HMSO 1960]. Butler (المحرر). The Mediterranean and Middle East: British Fortunes Reach their Lowest Ebb (September 1941 to September 1942). III. Naval & Military Press. ISBN .
  • Scoullar, J. L. (1955). Kippenberger (المحرر). . Wellington, NZ: War History Branch, Dept. of Internal Affairs. OCLC 2999615. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو2015.
  • Walker, Ian (2006) [2003]. Iron Hulls, Iron Hearts: Mussolini's Elite Armoured Divisions in North Africa (الطبعة paperback). Ramsbury: Crowood. ISBN .

لقراءة متعمقة

  • Murphy, W. E. (2015) [1954]. "Point 175: The Battle of Sunday of the Dead". . II (الطبعة online). Wellington, NZ: War History Branch, Department of Internal Affairs. OCLC 480344020. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو2015.
  • Montanari, Mario (1993). [Operations in North Africa: Tobruk (March 1941 – January 1942) Second Part]. II (الطبعة 2nd [online scan]). Roma: Esercito Italiano Ufficio Storico. OCLC 885609741. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2019 – عبر issuu.

الروابط خارجية

  • مشروع صليبي، إعداد الرقم القياسي - الهجوم الليلي الأول بواسطة الدبابات
  • مشروع صليبي، قسم نيوزيلندا في الزعفران، 1 ديسمبر 1941
تاريخ النشر: 2020-06-01 19:03:11
التصنيفات: 1941 في ليبيا, أحداث ديسمبر 1941, أحداث نوفمبر 1941, حملة الصحراء الغربية, حملة شمال أفريقيا, ليبيا في الحرب العالمية الثانية, معارك الحرب العالمية الثانية تشمل نيوزيلندا, معارك المملكة المتحدة البرية في الحرب العالمية الثانية, معارك إيطاليا في الحرب العالمية الثانية, نزاعات في 1941, مقالات يتيمة منذ يناير 2020, جميع المقالات اليتيمة, جميع المقالات التي بحاجة لصيانة, صفحات بها بيانات ويكي بيانات, صفحات تستخدم خاصية P361, صفحات تستخدم خاصية P18, صفحات تستخدم خاصية P580, صفحات تستخدم خاصية P582, بوابة ليبيا/مقالات متعلقة, بوابة الحرب العالمية الثانية/مقالات متعلقة, بوابة نيوزيلندا/مقالات متعلقة, بوابة إيطاليا/مقالات متعلقة, بوابة الحرب/مقالات متعلقة, بوابة المملكة المتحدة/مقالات متعلقة, جميع المقالات التي تستخدم شريط بوابات, صفحات تستخدم خاصية P244, الإحداثيات ليست على ويكي بيانات

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

فرنسا تسقط شبكة لتبييض الأموال بالمغرب

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:29
مستوى الصحة: 56% الأهمية: 56%

تقنية الدرب تبدأ استقبال طلبات التسجيل ببرامج الدبلوم الصباحي

المصدر: صحيفة المواطن الإلكترونية - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:05
مستوى الصحة: 15% الأهمية: 26%

الخشت: جامعة القاهرة أول جامعة طورت كلية للذكاء الاصطناعي

المصدر: بوابة أخبار اليوم - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:14:28
مستوى الصحة: 57% الأهمية: 66%

بعد 27 عاماً.. الجيش الأذربيجاني يدخل محافظة أغدام المحررة

المصدر: TRTعربي - تركيا التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:13:25
مستوى الصحة: 75% الأهمية: 78%

توقيف مغربي في البوسنة يشتبه ارتكابه لجريمة قتل رفقة آخرين

المصدر: الأيام 24 - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:14:52
مستوى الصحة: 74% الأهمية: 84%

"غوغل" يفضح خيانة زوجية

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:28
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 62%

الرجاء... ماذا بعد "هروب" الزيات؟

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:27
مستوى الصحة: 49% الأهمية: 53%

محاكمة مثيرة لمغربي في باريس.. شهود يحكون كيف تجنبوا حدوث مذبحة

المصدر: تيل كيل عربي - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:15:42
مستوى الصحة: 59% الأهمية: 58%

"بوليساريو" ترد بأعمال صبيانية

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:24
مستوى الصحة: 59% الأهمية: 59%

إغلاق الحدود في وجه مقاولين

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:25
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 61%

جماهير برشلونة تهاجم غريزمان بسبب ميسي

المصدر: راديو مارس - المغرب التصنيف: رياضة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:15:23
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 58%

خطط ترامب السورية خرّبها مسؤول بسيط بالخداع

المصدر: RT Arabic - روسيا التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:13:11
مستوى الصحة: 92% الأهمية: 100%

20 ألف شكاية ضد الداخلية

المصدر: جريدة الصباح - المغرب التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:26
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 59%

تراجع ثقة المستهلكين الأتراك في نوفمبر | أخر الأخبار

المصدر: CNBC عربية - الإمارات التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:13:47
مستوى الصحة: 63% الأهمية: 77%

يحيى جبران يلجأ إلى"الحجامة"

المصدر: راديو مارس - المغرب التصنيف: رياضة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:15:21
مستوى الصحة: 51% الأهمية: 60%

خاص| نقل القاهرة توضح المواعيد الجديدة بعد قرار غلق المحلات التجارية

المصدر: بوابة أخبار اليوم - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:14:34
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 65%

رئاسة الحرمين تبدأ تفعيل منهجية تنفيذ مشاريع الخطة الاستراتيجية

المصدر: صحيفة المواطن الإلكترونية - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:20:04
مستوى الصحة: 28% الأهمية: 16%

ننشر لينك التقديم لامتحانات المصريين بالخارج

المصدر: بوابة أخبار اليوم - مصر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 11:14:29
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 51%

منصة الكراس التعليمية