معركة الحلوة

عودة للموسوعة

معركة الحلوة

{{{الصراع
التاريخ 1253هـ
المسقط
الحلوة - حوطة بني تميم
النتيجة فوز قوات الحلوة والحوطة والحريق ونعام
الخصوم

قوات الحلوة والحوطة

والحريق

ونعام

قوات الجيش العثماني

وخالد بن سعود
القادة والزعماء

محمد بن خريف

إبراهيم ال سعود التميمي

فوازآل مرشد التميمي

هجري الهزاني

زيد بن هلال

إسماعيل آغا

وخالد بن سعود الكبير
القوات

1,500مقاتل 1,000جندي من اهل الحلة وقرى الحوطة

200 جندي من اهل الحريق

180 جندي من اهل نعام

120 جندي من اهل الحلوة

7,169 مقاتل 4,169 جندي من الاتراك بقيادة إسماعيل آغا

3,000 جندي من اهالي الرياض والخرج وضرماء وحريملاء وسدير والقصيم والوشم ومن بوادي العجمان ومطير وسبيع والسهول وحرب بقيادة خالد بن سعود
الخسائر

50 قتيل

الحلوةخمسة قتلى

والحلةوقرى الحوطة 21 قتيل

والحريق 11 قتيل

ونعام 13 قتيل

4,926 قتيل لاتراك 2,481 قتيل

وقتلا من اهالي الرياض والخرج وضرماء وحريملاء وسدير والقصيم والوشم ومن بوادي العجمان ومطير وسبيع والسهول وحرب 2,445 قتيل

معركة الروم التي يسميها أهل الحوطة والتي وصفها ابن بشر في تاريخه بأنها (ملحمة نجد الكبرى) التي أذلت الهجر هي معركة حدثت في عام 1253هـ بين اهل الحوطة بقيادة ابراهيم ال سعود من ال حسين التميمي وفوزان ال مرشد التميمي واهل الحلوة بقيادة محمد بن خريف واهل الحريق بقيادة هجري الهزاني واهل نعام بقيادة زيد بن هلال ضد قوات الجيش الهجري إسماعيل آغا وخالد بن سعود انتهت المعركة بفوز اهل الحوطه والحلوه.


وقوف أهل الحريق ونعام مع أهل الحوطة والحلوة ضد عساكر الهجر

وهزيمة الجيش الهجري في حوطة بني تميم, والوثيقة التاريخية التي مازالت محفوظة في دار الوثائق المصرية بالقاهرة والتي تتحدث عن تاريخ الحملات العثمانية على الجزيرة العربية.

ومن هذا الجانب يفترض أن أتحدث عن وقوف ودور أهالي الحريق ونعام وأهالي الحوطة والحلوة ضد الحملة الهجرية حيث إذا الحوطة والحلوة والحريق ونعام كانت مقصد القائد الهجري إسماعيل آغا لعدم انصياعهم له فقرر الحرب عليهم وذلك وفقا لما ذكره المؤرخ الشهير عثمان بن عبدالله بن بشر في كتابه عنوان المجد في تاريخ نجد (من مطبوعات دارة الملك عبدالعزيز الطبعة الرابعة 1402 هـ ص 148-149-150) بما نصه:-

قصدوا بلد الحلوة وكان أهل الحلوة قدر أخرجوا نساءهم وأبناءهم وأدخلوهم بلد الحوطة فسارت تلك الجنود وأعماهم الله سبحانه عن الطريق السمح لهم وفيه مشقة على عدوهم وساروا مع طريق آخر ونزلوا في حرة قرب البلد.

وكان الشيخ عبدالرحمن بن حسين والشيخ علي بن حسين والشيخ عبدالملك بن حسين والشيخ حسين بن حمد ابن حسين أبناء الشيخ محمد بن عبدالوهاب لما أقبلت عساكر الهجر على الرياض غادروها وسكنوا بلد الحوطة وبعضهم عند هجري الهزاني في الحريق فلما صارت هذه الحادثة جعل الله بسببهم ثباتا ويقينا يشجعونهم ويأتمرون بأمرهم ولا يبترون أمرا دون مشورتهم فلما أقبلت عليهم هؤلاء الجنود اجتمعوا كلهم جميع أهل تلك الناحية وتعاهدوا على حرب تلك الدولة وأتباعهم فصار أهل الحريق على رئيسهم هجري الهزاني, وصار أهل الحوطة مع الفارس الشجاع إبراهيم بن عبدالله بن إبراهيم آل سعود التميمي رئيس ال حسين, وفواز بن محمد رئيس آل مرشد,واحمد بن راشد كبيرالصحن رئيس اهل الحله وأهل بلدة نعام مع رئيسهم زيد بن هلال ورئيس الحلوة محمد بن خريف.

فلما هبط جنود الهجر وأتباعهم موضعهم ذلك صعد أهل الحلوة الجبل لقتالهم فسارت عليهم العساكر ومعهم خالد وأعوانه فسقط القتال بينهم من ازدياد النهار إلى بعد الظهر وهم في قتال وإقبال وإدبار فأتى إليهم مدداً من إخوانهم من أهل الحريق وأهل الحوطة وغيرهم،وحصل مقتله عظيمة على العسكر وأتباعهم، وكانت هذه من مقدمات النصر وكانت جنود أهل تلك الناحية ورؤسائهم عند الخندق خوفا من كرات العساكر فأوفد إليهم إخوانهم يدعونهم وينخونهم حتى يمدونهم, هذا والعساكر والمدافع ورؤساء الهجر وأتباعهم في أعظم قتال لأهل الحلوة وأتباعهم فسقط فيهم هزيمة اغتال فيها من أهل الحلوة اثنا عشر رجلاً ولم يقفوا إلا عند الجبل الشمالي فأقبل هجري الهزاني بجمع عظيم وقصد ميمنة العسكر وفيها الخيالة والفرسان وأقبل الفارس الشجاع إبراهيم بن عبدالله بجموع معه من أهل الحوطة وقصد ميسرتهم وهم في رأس الجبل وفيه المدافع والعساكر وسار أهل الحلوة ومن معهم على من في البلد الذين دخلوها لما حصلت الهزيمة، فلم تقف تلك الجنود إلا في وسط عدوهم فحصل بينهم قتال شديد يشيب من هوله الوليد واستولى إبراهيم وأتباعه على المدافع وجروها ورموها من رأس الجبل، فنزل النصر من السماء، وأول من انهزم الأعراب الذين مع العسكر، ثم سقطت الهزيمة العظيمة التي ما سقط لها نظير في القرون السالفة ولا في الخلوف الخالفه, على عساكر الهجر وأعوانهم وهلكت تلك الجنود مابين اغتال وظمأ.

ذكر لي حتى الرجل من القرابة الذين ليس لهم خيل لا ينهزم أكثر من رمية بندق، ولم ينجح واحد منهم, وتفرقت الخيالة في الشعاب فهلكوا فيها ليس لهم دليل, ولا يهتدون إلى السبيل، ونجا خالد بنفسه ومن معه من أهل نجد, لما رأوا الهزيمة انهزموا وحدهم، وهجروا عسكرهم وجندهم، وتزبن إسماعيل والمعاون وشرذمة معهم من الخيالة هزيمة خالد فاجتمعوا به وساروا معه وهربت الأعراب على رحايل العسكر وهجروا جميع محلتهم وأمتعتهم، فغنم أهل الحوطة وأهل الحريق وأتباعهم جميع ما معهم من الأموال والسلاح والخيام وفيها المضى والفضة ما ليس له نظير وذلك منتصف ربيع الآخر.

مما تجاوز يتبين أنه كان هناك تحالف بين تلك القرى لدحر العدوان واتفاق بالدفاع عن الآخر في حالة الهجوم عليه وهذا تجلى في طيات الوثيقة عندما ذكر فيها بوصول أمداد لأهالي الحوطة والحلوة, كذلك قام أهالي الحريق بأمر من هجري بن عبدالله بن رشيد الهزاني رحمه الله ببناء حامي وحفر خندق موازي له في الناحية الغربية الجنوبية من بلدة الحريق يمتد من الجبل الشمالي المعروف بخشم بن نهين إلى الجبل الجنوبي المعروف بالصفراء لصد هذه الحملة, ولازال باقي أجزاء من هذا الحامي في محافظة الحريق على امتداد طريق الملك عبدالعزيز, كذلك عندما بدأ التوجه واستعدادهم لمساعدة إخوانهم أهالي الحوطة والحلوة قام أهالي الحريق ونعام والمفيجر بالاجتماع عند خشم الوعد الذي يقع في الناحية الشرقية الجنوبية من نعام والذي سمي بهذا الاسم بسبب ذلك.


الوثيقة الهجرية - دار الوثائق المصرية بالقاهرة

ما نطقه قائد الجيش الهجري في نص الوثيقة التاريخية النادرة: يقول

في اليوم الثامن والعشرين من شهر ربيع الأول الحالي، قمنا من الرياض نقصد قرى الحوطة ونعام والحريق والحلوة من قرى نجد، التي جنح أهاليها إلى العصيان، ومعنا من رؤساء أدلاء ولي النعم: عبد الكريم أغا الغزولي، وحسين أغا الداغلي زاده، ومن رؤساء المشاة عبد الله أغا، ونوري أغا، ومحمد أغا الكردي، وإبراهيم عبيدة أغا رئيس المغاربة، وأبوبكر أغا، رئيس الهوارة يصحبهم رجالهم، والمدفعان الأوبوي اللذان معهم، وقد بتنا تلك الليلة إلى جانب المياه المسماة (الجزعة)، وفي مساء اليوم التالي، وصلنا القرية المسماة (حاير) وفي اليوم التالي غادرنا (حاير)، إلى قرية (السلمية)، فوصلنا إليها في نحوالساعة الثامنة، وفي صباح اليوم التالي قمنا من هذه القرية، وفي نحوالساعة السادسة وصلنا قرية (دلم)، وبما حتى الشعير، والقمح متوفران في هذه القرية فقد أقمنا فيها مدة عشرة أيام لشراء ما نحتاج إليه منهما، وفي اليوم الثالث عشر من شهر ربيع الآخر قمنا من هذه القرية وأتينا قرية (ذميكة) حيث أقمنا فيها يوما واحدا، وفي اليوم التالي غادرناها وأتينا المياه المسماة (خفس)، وبما أننا استصوبنا الرحيل في اليوم التالي من هذه الجهة حوالي الساعة السادسة ومداومة السير طيلة ذاك اليوم، الليل أيضا، والسير في اليوم التالي على قرية (الحلوة) التي تقع بالقرب من (الحوطة)، فقد أوفدنا برفقة خالد أفندي بن سعود، وبرفقته نحوثلاثمائة من حملة البنادقة من أهالي (الرياض)، وحسين أغا الداغلي زاده من رؤساء الأدلاء؛ عندما أشرقت الشمس ليكونوا طليعة أمام الجيش، وعندما كان الجيش على وشك الزحف خلفهم، كما هي العادة كان الأفندي والأغا المومأ إليهما قد وصلا في نحوالساعة الرابعة إلى قرية (الحلوة) وألفيا الأشقياء قد أقاموا المتاريس في الجبال القائمة إلى جانب القرية وفي المضيق المؤدي إليها، واستعدوا لقتالنا فحملا عليهم، وأكرها الأشقياء على مغادرة المتاريس التي أقاموها هناك ثلاث مرات، واستوليا عليها، حيث تقهقر الأشقياء بعد ذلك، وانسحبوا إلى سفح الجبل، وبينما كان الحال على هذا المنوال أحطنا فهما بذلك، فعمدنا إلى إرسال عبد الكريم أغا رئيس الأدلاء بجماعة حوالي الساعة التاسعة، لإمداد طليعتنا وعند وصوله إلى القرية المذكورة، زحف الجميع على الأشقياء وطردوهم من المكان الذي اعتصموا فيه، ولا كان الأشقياء قد انحدروا إلى وسط الجبل، فقد سلمنا المدفعين مع بعض العساكر إلى ابكباشي ألفي (إبراهيم أغا الألفي)، وأبقيناهم في المؤخرة، حيث زحفت عبدكم مع طائفة من العساكر إلى الأمام، وعند وصولي إلى القرية الآنفة الذكر، هاجمت الأشقياء بالمشاة والفرسان من العساكر واستولينا بعناية الله على قرية (الحلوة).

وفي نحوالساعة العاشرة لحق بنا البكباشي إبراهيم أغا بمن معه من العساكر والمدفعين، فسيرنا جميع العساكر على الأشقياء الذين اعتصموا بالبساتين وداخل القرية، فنكل بمن نكل منهم وانهزم من تظل منهم، وتسلقوا الجبل القائم خلف القرية من الناحية الأخرى، وبينما كانت العساكر تتعقب الذين سلكوا طريق الجبل وتطاردهم، خرج من قرية (الحوطة) القريبة جدا من قرية (الحلوة) طائفة كبيرة من أهاليها بقصد إمداد الأشقياء، فجيء بالمدفعين إلى خشم الجبل لضرب الأشقياء، بينما كانت تطلق نيرانها عليهم، وكان فرساننا ومشاتنا مشتبكين في قتال مع الأشقياء في بطن الوادي وإذ ذاك ظهرت طائفة أخرى من أهالي (الحوطة) وتقدمت إلى قتالنا من مكان يقع قبالة الخشم المركز فيه المدفعان، ولما كان مقر حملتنا يقع بالقرب من الجهة التي نحارب فيها، وكانت بعض الأعمال قد أنزلت عن الجمال والبعض الآخر على وشك الإنزال، عمد أصحاب الجمال إلى أنها من جمالهم بعثة، وفروا بها، ولما شاهدهم العساكر وهم يتهربون بالجمال انسحب جميع واحد ليلحق بالجمال، وفي تلك الآونة هاجم الأشقياء المدفعين، فتقدم البكباشي ابراهيم أغا الألفي من ناحية، وعبدكم من ناحية أخرى إلى إرجاع العساكر بالسيف، ودار قتال عنيف بالقرب من المدفعين، على حتى الجمال كانت قد ابتعدت إلى مسافة شاسعة، فانهزمت عساكرنا بتقدير الله ولم يبق إلى جانب المدفعين أحد فاستولى الأشقياء عليهما، واستشهد في هذه المسقطة عبد الكريم أغا الغزولي، من رؤساء أدلاء ولي النعم، واليوزباشي المدفعي أحمد أفندي، والملازم الثاني عارف أفندي، وفي نحوالساعة الحادية عشر ونصف انسحبنا جميعنا من هناك، وفي نحوالساعة السادسة من اليوم التالي وصلنا إلى (ذميكة) و(دلم) المار ذكرهما، وهاتان القريتان كانتا قد أظهرتا نحونا الولاء والإخلاص، عندما مررنا بهما في المرة الأولى، وابتعنا منهما مقادير من المؤنة نقدا، واعتمادا على ما أبدوهما من الإخلاص قبلا، قد صدقناهما وآمنا بكلامهما، وقد هجرنا لديهما بعض أثنطقنا وأحمالنا، ولما عدنا إليهما أخيرا وطلبنا هذه الأثنطق عمد أهليهما إلى لقاءتنا بإطلاق النار علينا لما فهموه من انكسارنا، وفضلا عن أنهم خانوا الأمانة ولم يردوا إلينا أحمالنا، فإنهم عمدوا إلى نهب معظم عساكرنا في الطريق وقاتلوهم، حتى الماء منعوه عنا ولكننا عمدنا إلى أخذ حاجتنا منه بقوة سواعدنا، وأخذنا طريقنا إلى (الرياض) رأسا، حيث دومنا طيلة ذاك اليوم وتلك الليلة، في صباح يوم 21 ربيع الثاني في نحوالساعة الثانية عشر وصلنا الرياض، ولئن كنا نقيم محصورين في قصر فيصل، فإن أمر هذا الانكسار قد جعل العربان الذين يحيطون بنا يشيحون بوجوههم عنا كليا، وقد تمرد علينا بعضهم والبعض الآخر يحاول ذلك.

ولقد كانت قوة المرحوم عبد الكريم أغا رئيس الأدلاء في الأمر 328 خيالا اغتال منهم في الحوطة 50 وتبقى 271 خيالا، كما كانت قوة حسين أغا الداغلي زاده 240 خيالا اغتال منهم في الحوطة 129 خيالا فتبقى منهم 111 خيالا، وكانت قوة عبد الله أغا رئيس المشاة 215 عسكريا، اغتال منهم في الحوطة 163 نفرا وتبقى منهم 52 نفرا، وكانت قوة نوري أغا رئيس المشاة في الأمر 322 نفرا اغتال منهم في الحوطة 251 نفرا فتبقى منهم 71 نفرا، وكانت قوة محمد أغا الكردي رئيس المشاة 346 نفرا اغتال منهم في الحوطة 256 نفرا فتبقى منهم 70 نفرا، وجماعة إبراهيم عبيدة أغا رئيس المغاربة كانت في الأصل 307 أنفار اغتال منهم في الحوطة 245 نفرا فتبقى منهم 62 نفرا وجماعة أبوبكر أغا رئيس الهوارة كانت في الأصل 196 خيالا اغتال منهم 66 خيالا فتبقى 130 خيالا، أما عرب أغا رئيس الهوارة فقد ظل في مهمة مع بعض عساكره في غزة وأصل الجماعة الموجودة هنا كانت 142 خيالا اغتال منهم 76 فتبقى 66 خيالا، وعساكر الفرسان والمشاة التي في معية العاجز - يقصد نفسه - كانت في الأصل 2073 نفرا اغتال منهم 1245 نفرا فتبقى 828 نفرا، وقد قبعنا جميعنا في (الرياض) محصورين ونحن في غاية الضيق من ناحية الطعام وعلف الخيل فخيول الفرسان تقتات من الحشيش بينما طعامنا نحن البلح، وليس لدينا حبة واحدة من المؤنة ولا بترة واحدة من النقود، ونظرا لهذا الحصار فإن خيول الفرسان ستنفق بعد عدة أيام، كما سيموت ما تظل لدينا من العساكر من جراء الجوع، وعدا ذلك فإن البلاد التي استولينا عليها ستخرج من أيدينا، وبما حتى العربان الذين يحيطون بنا قد أشاحوا بوجوههم عنا، فقد أصبحنا نخشى شرهم، فرحماك يا سيدي تفضل وأصدر أمرك الكريم إلى محافظ المدينة المنورة وللجهات الأخرى المختصة بوجوب موافاتنا بالخمسين ألف فرانسة (ريال) الموجودة بالمدينة على جناح السرعة مع أربعمائة خيالة وإمدادنا بقوة مكونة من ألاى من عساكر الجهادية المشاة مع جميع مهماته في أقرب وقت، فإذا ما تأخر وصول هذا المبلغ في هذه الآونه فلا شك في أننا سنضمحل كليا، كما أنه من البداهة في حالة لم نسعف بالأى من عساكر المشاة وأربعمائة خيالة فإن البلاد التي استولينا عليها حتى الآن ستخرج جميعها من أيدينا، ولئن كانت في خزينتنا قبل الزحف على الحوطة بضع آلاف من الفرنسات (الريالات) فإن الجمالة الذين فروا بالجمال والأحمال قد حملوا معهم فيما حملوا من متاع العساكر واأغوات الخزينة أيضا، فليس لدينا حبة واحدة من المؤنة، ولا بترة واحدة من النقود، فنرجوا حتى تتفضلوا بسرعة ارسال النقود والجنود) (المير لواء عبده اسماعيل) انتهى نص الوثيقة.

قصيدة الامام فيصل بن هجري بن سعود في اهل الحوطة

نطق الإمام فيصل بن هجري قصيدة تعد ملحمة شعرية في ذاتها واصفا المعركة والحال التي كان عليها هوومن كان معه قبل المعركة وبعدها من تبدل الحال إلى الأفضل بحمد الله حيث نطق :

الحمـدلله جـت علـى حسـن الأوفــاق…..وتـبـدلـت حـــال الـعـســر بالتـيـاسـيـر

جتـنـا مـــن المـعـبـود قـســام الارزاق…..رغــم عـلـى الحـسـاد هــم والطوابـيـر

هبت هبوب النصـر مـن سبـع الأطبـاق…..لـلــديــن عــــــزٍ ونــقــمــة لـلـخـنـازيــر

زان الـكـلام ودن لـــي بـعــض الأوراق…..اكـتـب ثـنـاء لله عـلــى حـســن تـدبـيـر

مـن مـاي عينـي حيـن مـا دمعـهـا راق…..قــــام يـتـزايــد حــــر وجــــده بـتـزفـيـر

مـن عظـم خطـب بـيـن الـبـار والـعـاق…..ومـن لابـة عهدـت مـن فـيـه لــي خـيـر

مفهـوم قلبـي للرعابـيـب مــا اشـتـاق…..ايــضـــا ولاهــمـــه جــمـــع الـدنـانـيــر

لكـن مــن قــومٍ عليـهـا الــردى ســاق…..عـقـب الجمـايـل انـكــروا نـيــة الـخـيـر

ماكـولـهـم عـنــدي عنـاقـيـد واشـتــاق…..ومـشـروبـهـم در الـبــكــار الـخــواويــر

ملبوسهـم مــن طـيـب الـجـوخ مــالاق…..ونـقـلـتــهــم بــمــصــقــلات بــواتـــيـــر

مركوبـهـم عـنــدي طـويــلات الاعـنــاق…..من الخيل هـي واليعمـلات المصاطيـر

قصـري لهـم عـن لافـح البـرد مشـراق…..وفي القيظ ظل مـن سمـوم الهواجيـر

كنـي لـهـم ابــومــن الاهــل مشـفـاق…..وهـــم عـيــال لـــي صـغــار مـقـاصـيـر

مـانـي باغيـهـم الــى التـفـت الـسـاق…..ياقـونـنـي مــــن حــادثــات الـمـقـاديـر

لكـنـي باغيـهـم الــى خـاطـري ضــاق…..نخيـتـهـم جــونــي حــفــاة مـشـاهـيـر

بــــاروا بـحـقــي ذا تـنــكــر وذا بـــــاق…..وذا قاعـدٍ عـنـي ولا لــه معـاذيـر

وذا تبيـن فـي الـردى فـوق مــا طــاق…..وذا تــبــيــن بـالـحـكــايــا الـخـمـاكــيــر

وانــا احـمـد الله بالعقـوبـة لـهـم عــاق…..وانــزل بـهـم بـاسـه سـريـع لـهـم زيـــر

واطلب من اللي لـه يصلـون الاشـراق…..والـلـي تسـطـر بالقراطـيـس تسطـيـر

عسى يشوفوني على حسن الاوفاق…..بـيــوم اذكـرهــم بــمــا صــــار تـذكـيــر

وانظـر مجالسهـم معـا ذيـك الاسـواق…..يـجـي بـوجـهٍ طـالـب العـفـويـــا مـيــر

أحدٍ اصافي لـه علـى الصفـح واعتـاق…..واحـــدٍ اصـافــي لـــه بـحــد الـبـواتـيـر

قولوا(لخيـر الله) تـرى المكـر بـه حـاق…..واخـوانـه الـلـي انـكــروا شـــر تنـكـيـر

جتكـم عبيـد الله تقافـى عـلـى ســاق…..اخـتـصــهــم والله عــلــيــه الـتـدابــيــر

و(زويــد)عــده عــلــى الأثــــر لــحـــاق…..بعـوص النضـا ومعسكـرات المساميـر

حـنـا حميـنـا نـجـد عــن كـــل فـســاق…..مــن حـمـر مـصـر والنـفـوس المناكـيـر

واليـوم نجازيهـم عـلـى حـسـن خــلاق…..فـيـنــا وفـيـهــم لــــه مــقــالٍ وتـدبـيــر

أول نـراسـلــهــم بـتـسـجـيــل واوراق…..والـيـوم بـاطـراف الـرمــاح السمـاهـيـر

اقــــول ذا قــولــي وبــالـــرب وثـــــاق…..أمـــدح رجـــالٍ مــــن تـمـيــمٍ مـنـاعـيـر

حاموا على الملة وقامـوا علـى سـاق…..دون الـمـحـارم والــغــروس المـبـاكـيـر

وخــلاف ذا يــا راكـــبٍ فـــوق سـبــاق…..هـمــلــيــع مـــربــــاه دار الـمـنـاصــيــر

بشـر هـل العـارض تـرى حظهـم بــاق…..وحمـيـرهـم حـالــت علـيـهـا المـقـاديـر

مـابـيـن حــصــان ومــــا بــيــن تــفــاق…..راحـــت فـــوات بـيــن ذيـــك الدعـاثـيـر

نـاروا مــع الصـفـره نشيفـيـن الاريــاق…..ولا لـقــوا عـلــى نـقـمـة الله مـصـاديـر

صــم الـرزايــا ســـاق عـلــى الـســاق…..مـتـحــدرٍ سـيـلــه وجــولــه مـحــاديــر

يــا ضبـعـة بالـخـرج مــن كــل فـسـاق…..اكـلـي ونـــادي كـــل عـــوج المنـاقـيـر

ضفتي على العارض وعشوك باشناق…..واهـل الفرع عشـوك روس الطوابـيـر

كــلــه لـعـيـنـا دعــــوة الله بـلاالـحــاق…..وغــرايــس خــضــر وبــيــض غـنـاديــر

وصــلاة ربـــي بالعـشـيـة والاشـــراق…..عـلـى النـبـي مظـهـر الـحــق تظـهـيـر


المصدر

  1. ^ عنوان المجد في تاريخ نجد تاليف ابن بشر
  2. ^ جريده الجزيره العدد 14339الموافق الثامن من صفر 1433 هـ
  3. ^ تاريخ الفاخري
  4. ^ دار الوثائق المصرية بالقاهرة
تاريخ النشر: 2020-06-04 18:02:00
التصنيفات: Pages using deprecated image syntax, معارك في تاريخ السعودية

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

آخر الأخبار حول العالم

كاليفورنيا تفرض حظر تجول لكبح تفشي "كوفيد-19"

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:34
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 57%

مؤسسة جائزة المدينة المنورة تواصل أعمال الدورة الاستثنائية

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:29
مستوى الصحة: 52% الأهمية: 66%

بنك أوف أمريكا: المستثمرون يندفعون لشراء الأسهم ويتخلون عن الذهب

المصدر: صحيفة الإقتصادية - السعودية التصنيف: إقتصاد
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:16
مستوى الصحة: 30% الأهمية: 39%

مجلس الشيوخ المكسيكي يسمح بتعاطي وتجارة وتصدير الحشيش والماريجوانا

المصدر: اليوم السابع - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:05
مستوى الصحة: 33% الأهمية: 36%

فرنسا: برنامج إيران النووي وصل إلى عتبة خطيرة

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:26
مستوى الصحة: 46% الأهمية: 52%

الحكومة تستعرض جهودها للتصدي لفيروس كورونا

المصدر: البوابة نيوز - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:22:50
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 55%

الأخضر الإبراهيمي يستنكر التدخلات العسكرية الأجنبية بليبيا

المصدر: النهار أونلاين - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:47
مستوى الصحة: 54% الأهمية: 52%

الصومال: تعيين محمد عبد الرزاق أبو بكر وزيرا للخارجية

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:21
مستوى الصحة: 52% الأهمية: 64%

بعد إعادة فرز الأصوات.. ولاية جورجيا تثبّت فوز بايدن

المصدر: المدينة - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:28
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 56%

يرتبط بفيلم «أفاتار»... تعرّف على أعلى مصعد خارجي في العالم

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:35
مستوى الصحة: 81% الأهمية: 98%

زوجة نجل ترمب قد تترشح لمجلس الشيوخ في انتخابات 2022

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:39
مستوى الصحة: 87% الأهمية: 89%

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 3 أشقاء من بيت كاحل

المصدر: البوابة نيوز - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:22:50
مستوى الصحة: 46% الأهمية: 67%

"البنتاجون" يعلن إصابة القائم بأعمال نائب وزير الدفاع الأمري

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:11
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 58%

العثور على رفات رجل مفقود في برلين والسلطات تشتبه في «آكلي لحوم البشر»

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:40
مستوى الصحة: 93% الأهمية: 100%

أذربيجان تستعيد إقليماً تنازل عنه انفصاليو ناغورني قره باغ

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:34
مستوى الصحة: 89% الأهمية: 97%

إندونيسي يشكو من «الغش» بعدما باع حجراً من نيزك مقابل 14 ألف دولار

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:33
مستوى الصحة: 80% الأهمية: 86%

السجن 13 عامًا لموظف روسي حاول بيع معلومات عسكرية لأمريكا

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:19
مستوى الصحة: 45% الأهمية: 52%

الصحة العالمية توصي بعدم استخدام عقار ريمديسيفير في علاج كور

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:17
مستوى الصحة: 47% الأهمية: 64%

العالم يحبس أنفاسه خلال الأسابيع الأخيرة لترامب في البيت الأ

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:13
مستوى الصحة: 50% الأهمية: 57%

الانتخابات الأميركية: رفض ثلاث دعاوى رفعها ترمب للطعن في النتائج

المصدر: ألشرق الأوسط - السعودية التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:36
مستوى الصحة: 92% الأهمية: 97%

أبو الغيط يبحث مع وزير خارجية المغرب الوضع عقب حادث الكركارا

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:24
مستوى الصحة: 55% الأهمية: 50%

"انقذوا الأطفال": خُمس الأطفال في العالم تقريبا يعيشون في من

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:15
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 55%

كويكب تبلغ قيمة معادنه 17.4 مليار دولار يقترب من الأرض

المصدر: البوابة نيوز - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:22:49
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 51%

وول ستريت جورنال: أفغانستان تستعد للأسوأ مع تسارع وتيرة انسح

المصدر: مصراوى - مصر التصنيف: غير مصنف
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:23:26
مستوى الصحة: 53% الأهمية: 66%

"مدوار": "الأندية قررت لعب البطولة من 38 جولة"

المصدر: النهار أونلاين - الجزائر التصنيف: سياسة
تاريخ الخبر: 2020-11-20 10:24:50
مستوى الصحة: 48% الأهمية: 63%

منصة الكراس التعليمية