كوبالت-60

عودة للموسوعة

كوبالت-60 رمزه 60Co وهوالنظير المشع للكوبالت، وله فترة عمر النصف 5.27 سنة، وهونظير اصطناعي غير موجود في الطبيعة، ويتم إنتاجه بشكل اصطناعي عن طريق التنشيط النيتروني من نظير كوبالت-59، كوبالت-60 يضمحل عن طريق إضمحلال بيتا إلي نظير مستقر للنيكل (نيكل-60)، وينتج من اضمحلاله انبعات أشعة غاما وطاقتان قياسهما 1.17 و1.33 ميغا إلكترون فولت .

النشاط والاضمحلال

الطيف الترددي لإضمحلال غاما للكوبالت-60، واللقاءة لطاقات 1.1732 و1.3325 ميغا إلكترون فولت

يحدث من فترة عمر النصف نشاط إشعاعي للجرام الواحد للكوبالت-60 حوالي 44 تيرابكريل (1100 كوري)، ويرتبط ثابت الجرعة الممتصة إلي طاقة الإضمحلال والوقت.

كوبالت-60 يساوي 0,35 ملي سيفرت / (جيغا بكريل في الساعة) في متر واحد من المنبع، وهذا يسمح بحساب الجرعة المكافئة والذي يعتمد على المسافة والنشاط.

كوبالت-60 هوناتج الابن من تحلل β− , ومضمحل من النويدة 60Fe (فترة عمر النصف 1,5(3)×106" سنوات):

خطأ رياضيات (خطأ في الصياغة): {\displaystyle \mathrm{{ ^{60 _{26 Fe \rightarrow \mathrm{{ ^{60 _{27 Co + e^- + �ar{ u _e .

كوبالت-60 أيضا يخضع لاضمحلال بيتا (عمر النصف 5.2713 عاماً)، الذي ينتج نظائر مستقرة من النيكل 60Ni :

خطأ رياضيات (خطأ في الصياغة): {\displaystyle \mathrm{^{60 _{27 Co ightarrow\mathrm{^{60 _{28 Ni + e^- + �ar{ u _e .

أيزومرات

يعهد الإيزومير الواحد للكوبالت-60 بالخصائص التالية:

  • الوزن الزائد: −61 590,4(6) كيلوإلكترون فولت.
  • طاقة الإثارة: 58,59(1) كيلوإلكترون فولت.
  • عمر النصف: 10,467(6) دقيقة
  • الزيادة والنقصان وتكافؤ النواة: 2+.

انهيار حالة الإيزومرات يحدث من خلال الوسائل التالية:

  • الانتنطق أيزوميرياً إلي الحالة الأرضية (احتمال ~ 100٪).
  • إضمحلال بيتاβ (احتمال 0.24 (3)٪).

الحصول عليه

يمكن الحصول عليه بشكل اصطناعي بتعريض النظير المستقر للكوبالت وبالتحديد 59Co فقط وبتعريضه لوابل من النيوترونات (في مفاعل نووي، أوباستخدام مولد نيترونات).

الاستعمال

كوبالت-60 يستخدم في إنتاج أشعة غاما وطاقة من نحو1.3 ميغا إلكترون فولت والتي تستخدم ل:

  • تعقيم المواد الغذائية، والأدوات الطبية والمواد.
  • تنشيط البذور (لتحفيز نمووإنتاجية محاصيل الحبوب والخضار).
  • إزالة التلوث ومعالجة مياه النفايات الصناعية والنفايات الصلبة والسائلة من أنواع مختلفة من الصناعات.
  • التعديل الإشعاعى من خصائص البوليمرات ومنتجاتها.
  • علاج مختلف الأمراض إشعاعياً
  • التصوير الطبي بأشعة غاما

وأيضا، يتم استخدام الكوبالت-60 في التحكم في مستوى المعادن في نطقب الصب المستمر للفولاذ، وهي واحدة من النظائر التي تستخدم في مصادر طاقة النظائر المشعة.

انظر أيضًا

  • السلاح الراديولوجي
  • قنبلة الكوبالت

مراجع

  1. ^ "Table of Isotopes decay data". مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2012.
  2. ^ نسخة محفوظة 22 يونيو2013 على مسقط واي باك مشين.
  3. ^ (PDF). IAEA. 2005. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 أغسطس 2018.
تاريخ النشر: 2020-06-02 00:34:53
التصنيفات: تلوث إشعاعي - نظائر الكوبالت - قالب أرشيف الإنترنت بوصلات واي باك - بوابة طاقة نووية/مقالات متعلقة - بوابة العناصر الكيميائية/مقالات متعلقة - بوابة الكيمياء/مقالات متعلقة - بوابة الفيزياء/مقالات متعلقة - جميع المقالات التي تستخدم شريط بوابات - قالب تصنيف كومنز بوصلة كما في ويكي بيانات - جميع مقالات البذور - بذرة كيمياء - صفحات بها أخطاء رياضيات - الصفحات بأخطاء عرض رياضيات

آخر المواضيع المنشورة

المزيد من المواضيع في الموسوعة

المزيد من المواضيع
خريطة الأخبار