نيپور

نفر اونيبور في المصادر الغربية وكذا هوالاسم الاصلي لها عند السومريين. هي العاصمة الدينية للسومرين والبابليين، وتقع على مسافةسبعة كم شمال شرق مدينة عفك أحد اقضية محافظة القادسية (مركزها الديوانية) التي تقع على مسافة 175 كم جنوب بغداد. وتقع على الضفة اليمنى من مجرى الفرات الاقدم. والضفة الشرقية من شط النيل المندرس. وتأتي قدسيتها من كونها العاصمة الدينية ومقر الاله انليل او(أين ليل)وزوجته نينليل (نين ليل. وقد ورد ذكره في ملحمة كلكامش من انه هوالذي احدث الطوفان. وهي مقر الاله (آنو) الذي ورد ذكره في شريعة حمورابي.

وقد خضعت نفر لحكم جميع من للسومريين والاكديين والبابليين والاشوريين لفترات متناوبة، واحتلها الفرس لفترة من الزمن. الارجح ان الحياة في مدينة نفر قد استمرت منتعشة حتى العصر العباسي، وذلك نتيجة لما عهدناه من اقتران القاب بعض الفهماء المسلمين في تلك الفترة باسم المدينة مثل ([عبد الجبار النفري] وغيره).

بدأت أول عمليات التنقيب في مدينة نفر المقدسة في عام 1889م حينما قدمت بعثة آثارية من جامعة بنسلفينا الاميركية. وقد نجم عن هذه التنقيبات التعهد على المدينة وتاريخها، وما قدمته للحضارة من حيث وجود ما يشير على أول مخطة في التاريخ واول صيدلية واول من لعب كرة القدم، حيث عثر على لوحة تظهر رجلا واما قدمه ماشيبه كرة القدم يداعبها. كما تم من خلال التنقيبات التعهد على اقسامها وتخطيطها وبناياتها وما فيها من معابد. وكذلك نصوصا اقتصادية ورياضية وفلكية وادبية ودينية.

اقدم تقويم زراعي في العالم:

كذلك عثر في مدينة نفر اقدم تقويم زراعي حيث يوجد فيه "اقدم المعلومات عن طرق الزراعة والارواء التي كان يمارسها سكان العراق القدامى وصلت الينا مشروحة في تقويم سومري عثر عليه في خرائب مدينة نيبور ومن الغريب الدهش ان الاوصاف التي ينطوي عليها هذا التقويم تدل على ان طرق الري والزراعة التي كانت تمارس في تلك الازمان لاتختلف في شيء عن طرق الري والزراعة التي يطبقها الفلاح العراقي في الوقت الحاضر ويشتمل هذا التقويم على نصائح وارشادات يوجهها أحد المزارعين لالى ولده حول طريقة إدارة شؤون مغرسته وطريقة اعداد الارض وانجاز عملية الحرث وتنظيم الري في حقله كي يحصل على اجود منتوج واوفر محصول . وقد دونت هذه الوثيقة التي يرقى تاريخها إلى ما قبل أكثر من الاف عام على رقيم من الطحين يتكون من 108 اسطر بالخط المسماري باللغة السومرية . وهي تعد التقويم معروف في تاريخ الحضارة عن الاساليب الفنية للري والزراعة المتبعة في تلك الازمنة القديمة" (راجع مسقط تجمع الفلاحين والمزارعين في العراق: شئ من تاريخ الزراعة: [1]

وتشتهر نفر اونيبور (Nippur) بزقورتها الشهيرة التي تعلوتل ترابي يغطي المدينة القديمة ويمكن مشاهدتها من مسافة حوالي 20 كم بالعين المجردة.

وينسج الناس منذ سنين عديدة في هذه المنطقة ولازالوا الروايات عن هذه المدينة وسيرة "قلبها وتحويلها إلى تل ترابي من قبل الله"، قصصا تحمل بعدا ميثلولوجيا وغيبيا

تاريخ النشر: 2020-06-04 13:54:53
التصنيفات: سومر, مواقع أثرية في العراق, حضارة ما بين النهرين, مدن تاريخية

مقالات أخرى من الموسوعة

سحابة الكلمات المفتاحية، مما يبحث عنه الزوار في كشاف:

إدعم المشروع